أندرياس: البرازيل الأقرب للقب المونديال.. ومارادونا أفضل من ميسي

الخامسة للأنباء – مونديال قطر

توقع الألماني أندرياس بريمه، مدافع بايرن ميونخ وإنتر ميلان الأسبق، أن يفوز منتخب البرازيل بلقب بطولة كأس العالم “قطر 2022”.

ويعتبر أندرياس بريمه واحدا من أفضل المدافعين بتاريخ ألمانيا، حيث لعب فى العديد من الأندية الكبرى أبرزها بايرن ميونخ الألماني وإنتر ميلان الإيطالي، بالإضافة لقيادة منتخب بلاده للتويج ببطولة كأس العالم 1990 على حساب منتخب الأرجنتين.

وفي حوارًا مع أندرياس بريمه، وذلك عقب خسارة منتخب ألمانيا من اليابان (2-1)، ضمن منافسات الجولة الأولى بكأس العالم.

ما رأيك في المونديال بشكل عام؟

أرى أن النسخة الحالية مختلفة حتى الآن، و كأس العالم أهم شيء لكل لاعب كرة قدم ومشجع، حيث أنه يُكتب في تاريخ اللاعب والمدير الفني والجهاز المعاون.

من تتوقع أن يصل إلى النهائي؟
أعتقد أن البرازيل وفرنسا وهولندا سيتنافسون على اللقب، رغم أنني أتمنى أن يتوج منتخب ألمانيا.

من المنتخبات الثلاثة الأقرب للتويج ببطولة كأس العالم 2022؟

منتخب البرازيل، لأنه يضم عناصر مميزة للغاية، وأتوقع أن يظهر بشكل مختلف في هذه النسخة.

هل ألمانيا قادرة على تحقيق حلم التتويج؟

دائما ألمانيا تكون في دائرة الفرق التي يمكنها الفوز بكأس العالم، لكنني محبط من دفاع المنتخب الألماني عقب الخسارة من اليابان.

الأخطاء كانت كارثية بخط الدفاع ومنتصف الملعب، كان يجب دراسة منتخب اليابان بشكل جيد.

هل ميسي قادر على صنع المستحيل مع الأرجنتين في المونديال؟

لقد كانت بداية سيئة لميسي والمنتخب الأرجنتيني أمام منتخب السعودية ، لكني مازلت أعتبر الأرجنتين واحدة من الفرق المفضلة بالمونديال.

ويجب توجيه التحية لمنتخب السعودية، بعد تحقيق مفاجأة بالنسبة لي، حيث ظهر بروح عالية وأكد أنه منتخب متماسك.

من الأفضل في رأيك.. ميسي أم مارادونا؟

مارادونا بكل تأكيد، لقد كان لاعبا استثنائيا وعبقريًا بالكرة.

هل افتقد المونديال بعض النجوم كماني وبنزيما؟

من المؤسف أن كلا اللاعبين خرج مبكرا، أنا شخصياً أفتقدهما معا، ولا سيما ماني ، الذي يتمتع بشخصية رائعة داخل وخارج الملعب.

وماذا عن محمد صلاح؟

محمد صلاح لاعب رائع وكنت أتمنى مشاهدته بكأس العالم لأنه يستحق ذلك، وأحبه على المستوى الشخصي، وهو من أفضل لاعبي العالم، حيث أنه نجح في صناعة اسمه بناد كبير مثل ليفربول، كما جعل الجمهور الإنجليزي يتغنى باسمه.

المصدر: كورة

الرابط مختصر: