“إنستغرام” يدفع مبالغ مالية كبيرة لهؤلاء المستخدمين.. ما السبب؟

الخامسةللأنباء-وكالات

أظهرت تقارير دولية، أن تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” التابع لشركة “فيسبوك” الأمريكية، سيدفع ‏مبالغ مالية مغرية لصناع المحتوى عبر خدمته المنافسة لتطبيق “تيك توك”.‏

وكشفت تقارير تم نشرها في موقع “تيك كرانش” و”بيزنس إنسايدر” عن ما سيمنحه “إنستغرام” لصناع المحتوى من فيديوهات عبر خدمته “ريلز” (Reels)، ونسبة المشاهدات التي يحتاجون الوصول إليها للحصول على الحد الأقصى من تلك المكافآت.

قيمة المكافآت

وبحسب موقع “ريديت”، فمن الممكن على أن يحصل على حوالي 35 ألف دولار لشخص إذا وصلت فيديوهاته على “ريلز” لحوالي 58.31 مليون مشاهدة خلال شهر واحد.

وسيعرض على صغار المستخدمين مبالغ لكنها أكثر تواضعًا، وأشير إلى أن مادي كوربين، وهي صانعة محتوى لديها حوالي 52 ألف متابع على “إنستغرام”، عرض عليها حوالي 1000 دولار، لكنها قالت إنها علمت أن آخرين عرض عليهم مكافآت تتراوح بين 600 دولار و800 دولار أمريكي.

وأفاد موقع “تيك كرانش”، بأن هذه المبالغ ستتزايد بمرور الوقت، حيث عرض مؤخرًا على صانع فيديوهات آخر يمتلك 24 ألف متابع على “إنستغرام” الحصول على مبلغ 8.500 دولار مقابل 9.28 مليون مشاهدة، وتم تقديم نفس الرقم لموظف في موقع “ذا فيرج” يمتلك 15 ألف متابع.

مليار دولار

يذكر أن رئيس شركة “ميتا” أو “فيسبوك” سابقًا، مارك زوكربرغ، كان قد أعلن في شهر يوليو الماضي أنه سيدفع مليار دولار حتى عام 2022.

ولم يتم الإعلان حتى الآن إلى قواعد ثابتة حول طريقة توافق مبالغ المدفوعات مع أعداد المتابعين، بعدما أعلن “إنستغرام” أن البرنامج في مراحله الأولى، وأنه لا يزال يجرب التنسيق.

وأكدت الشركة: “نحن نواصل اختبار الدفعات بينما نطرح المزيد من منشئي المحتوى، ونتوقع أن تتقلب في الوقت الذي ما زلنا نبدأ فيه”.

وكان موقع فيديوهات أخرى مثل “سناب شات” و”يوتيوب” قد ـأعلنوا أنهم سيقدمون حوافز خاصة لصناع المحتوى، ففي أغسطس الماضي أعلن الأخير أنه سيدفع ما يصل إلى 10000 دولار شهريًا لمقاطع الفيديو الشهيرة، وفقا لموقع “ذا فيرج”.

وتحاول تلك المواقع هزيمة الشعبية التي يتمتع بها موقع الفيديوهات الصيني “تيك توك” من خلال برامج مكافآتها المادية المغرية، لكن يبدو أنه غير منزعج من مقدار الأموال التي يطرحها منافسيه، بعدما أعلن في شهر سبتمبر الماضي عن تجاوزه مليار مستخدم نشط شهريا.

الرابط مختصر: