شؤون (إسرائيلية)طوفان الأقصى

الاحتلال يستعد لهجوم واسع على لبنان.. “بانتظار قرار القيادة السياسية”

شبكة الخامسة للأنباء - غزة

نقلت القناة 12 العبرية، عن مصادر قولها؛ إن قيادة الجبهة الشمالية تستعد لهجوم واسع على لبنان، مبينة أن الجبهة الشمالية تنتظر قرار القيادة السياسية حول الأمر.

وقالت المصادر؛ إن “إسرائيل تحاول التوصل لاتفاق فيما يتعلق بالشمال، ونجاح المساعي متعلق بحزب الله”.

وذكرت القناة، “أن القيادة الشمالية بالجيش الإسرائيلي تركز على أهداف من شأنها أن تقلل قدرات حزب الله الهجومية”، مبينة أن الاهتمام العسكري في هذه المرحلة ينصب نحو الشمال، أي إنهاء العملية في رفح في أقرب وقت من أجل الانتقال إلى جبهة لبنان، وأن الجيش الإسرائيلي أوصى الحكومة بهذا الموقف.
وسبق أن قالت وسائل إعلام عبرية الجمعة؛ إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أوصى بإنهاء العملية العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة في أقرب وقت، وإطلاق عملية أخرى على حدود لبنان.

والجمعة، أعلن حزب الله اللبناني شن أربع عمليات عسكرية ضد مواقع وتجمعات جيش الاحتلال الإسرائيلي قبالة الحدود مع لبنان، في حين كشف إعلام عبري عن اندلاع الحرائق في عدد من منازل المستوطنين في مستوطنة المطلة؛ جراء صواريخ أطلقت من الأراضي اللبنانية.

وقال حزب الله في بيانات متفرقة؛ إن مقاتليه استهدفوا تجمعا لجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي في خلة وردة بالأسلحة الصاروخية، كما كشف عن استهدفهم أيضا موقع المطلة في الجليل “بالأسلحة المناسبة وتحقيق إصابة مباشرة”.

وأضاف أن الحزب استهدف بالأسلحة الصاروخية موقعي السماقة والرمثا، في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة، مؤكدا تحقيقه إصابة مباشرة في كلا الموقعين.

في المقابل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي؛ إنه “رصد إطلاق 16 طائرة مسيرة من لبنان إلى شمال إسرائيل خلال 72 ساعة”.

وزعم في بيان أنه “نجح في اعتراض 11 قطعة جوية مسيرة معادية، أطلقها حزب الله” نحو الأراضي المحتلة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية؛ إن أضرارا لحقت بمنزلين في المطلة، واندلع حريق ضخم هناك جراء 6 صواريخ مضادة للدروع أطلقت من لبنان، في حين أفادت صحيفة “هآرتس” العبرية بإصابة 3 منازل في مستوطنة المطلة.
وذكرت هيئة البث العبرية أنه رُصد سقوط صاروخ بمنطقة مفتوحة خارج المدينة، بعد إطلاق صفارات الإنذار في مستوطنة كريات شمونة شمالي الأراضي المحتلة.

ولفتت كذلك إلى رصد إطلاق 5 صواريخ مضادة للدبابات على مستوطنة المطلة سقطت في مناطق مفتوحة، مشيرة إلى عدم تسجيل إصابات جراء إطلاق الصواريخ، لكنها أكدت “استمرار جهود إخماد حرائق اندلعت منذ الخميس، جراء إطلاق صواريخ من لبنان”.

وأوضحت الهيئة أن فرق الإطفاء لا تزال تعمل على الأرض في الجولان السوري المحتل، من أجل منع ألسنة اللهب من الانتشار مرة أخرى إلى المستوطنات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى