الاعلام اليميني الأميركي يهاجم عارضة الازياء بيلا حديد بسبب فلسطين

الخامسة للأنباء – وكالات

اتهمت كبرى صحف اليمين الأميركي “فوكس نيوز” عارضة الأزياء الأمريكية الفلسطينية بيلا حديد، بأنها تبث رسائل سياسية خفية داعمة للشعب الفلسطيني عبر ما ترتديه من ثياب وحلي فلسطينية ومشاركتها في فعاليات داعمة للشعب الفلسطيني في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونشر الموقع اليميني الأميركي الاكثر متابعة اعلامياً لدى اوساط اليمين الاميركي صورة للعارضة حديد وهي ترتدي حلي تحمل اسم فلسطين.

وتحت عنوان: بيلا حديد ترتدي مجوهرات تحمل اسم فلسطين أثناء تواجدها في المدينة مع الأصدقاء، اشار موقع فوكس نيوز في قصة رئيسية نشرها، ان بيلا حديد تعرضت في السابق لانتقادات بسبب آرائها حول الشعب الفلسطيني، مشيرا الى أنها شوهدت في البلدة وهي ترتدي قلادة تظهر دعمها للشعب الفلسطيني.

واتهم الموقع العارضة حديد بانها: “خبأت رسالة سياسية خفية في لبسها”.

وقال الموقع أن هذه ليست المرة الأولى التي تعبر فيها حديد عن دعمها للفلسطينيين، فقد شاركت عارضة الأزياء عبر موقعها على انستغرام مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو تظهرها وهي تسير في شوارع باي ريدج في بروكلين مع متظاهرين يحملون الأعلام المؤيدة للفلسطينيين في شهر ايار الماضي، وكتبت تحتها “قلبي فرح أن أكون حول هذا العدد الكبير من الفلسطينيين الجميلين، الأذكياء، المحترمين، المحبين، اللطفاء، والكرماء في مكان واحد … أشعر بالراحة! نحن سلالة نادرة !!”

الرابط مختصر: