تيار الإصلاح بحركة فتح: يستنكر رفض الاحتلال الافراج المبكر عن الأسير “فؤاد الشوبكي”

الخامسة للأنباء – غزة

استنكر التيار الإصلاحي الديمقراطي بحركة فتح، بساحة غزة، اليوم الثلاثاء، قرار محكمة الاحتلال برفض طلب الافراج المبكر عن الأسير القائد اللواء “فؤاد الشوبكي”.

وأكد ملف الأسرى في اللجنة الاجتماعية بحركة فتح في ساحة غزة، أن هذا القرار عنصري بامتياز، ويثبت بالدليل القاطع أن محاكم الاحتلال صورية، وما هي إلا جزء أصيل من منظومة القمع الاحتلالية، وتأتمر بكل تفاصيلها من المؤسسة الأمنية والعسكرية.

ونوه، إلى أن هذا الرفض للإفراج عن الأسير المسن والمريض الشوبكي هو استمرار لمنهج القمع والتعذيب والانتقام وإمعاناٌ بالانتقام من أسرانا دون اعتبار لأى معايير أو قيم أخلاقية وإنسانية، وبعيده كل البعد عن مفاهيم القانون خاصه وأن الأسير الشوبكي طاعن في السن، حيث يبلغ من العمر (٨٣ عام)، قضى منها (17 عاماً) بشكل متواصل في السجن انهكت جسده الأمراض التي أصابته داخل السجن بسبب التنكيل، والقهر والحرمان خلف القضبان، ويواجه الآن حاله مرضيه سيئة جداً تستوجب الرعاية الصحية اللازمة في بيئة صحيه ومناسبه بعيداً عن زنازين السجن التي تفتقر لأدنى مقومات الامور الصحية والمعيشية، والتي ساعدت على مضاعفة معاناته من الأمراض والآلام المصاحبة.

وحمل ملف الأسرى بساحة غزه الاحتلال كامل المسؤولية عن سلامة ومصير الأسير الشوبكي، مطالباً المجتمع الدولي ومؤسساته الحقوقية والقانونية للعمل الفوري والجاد للإفراج عن الأسرى خاصة المرضى والمسنين، والأطفال والأسيرات، وإنقاذهم من بطش الاحتلال.

الرابط مختصر: