الخارجية: نتابع مصير مواطنينا المفقودين بحادثة غرق المركب قبالة السواحل التونسية

الخامسة للأنباء – رام الله

تتابع وزارة الخارجية والمغتربين، باهتمام كبير قضية غرق المركب قبالة السواحل التونسية، للاطلاع على أوضاع المواطنين الفلسطينيين الذين كانوا على المركب والاطمئنان عليهم،

حيث أكد السفير د.أحمد الديك أن طاقم سفارة دولة فلسطين الذي توجه إلى مدينة صفاقس التقى مع الفتاتين اللتين نجتا من هذا الحادث المؤلم واطمأن على أوضاعهم الصحية والنفسية وتابع جميع احتياجاتهم، وأكد الطاقم أن خمسه مواطنين فلسطينيين المقيمين في سوريا عُرف أنهم كانوا على متن القارب وهم حالياً في عداد المفقودين.

واضاف السفير الديك أن سفير دولة لدى تونس الشقيقة السفير هايل الفاهوم يتابع شخصياً هذه الحادثة ويجري جميع الاتصالات اللازمة مع الجهات التونسية المختصة للحصول على المزيد المعلومات التفاصيل التي تتعلق بمواطنينا المفقودين.

الرابط مختصر: