أول رد من المقاتل حبيب نور محمدوف على تحدي الرئيس الشيشاني

تحدث بطل “UFC” السابق، المقاتل الروسي، حبيب نورمحمدوف، عن إمكانية عدوله عن قرار الاعتزال والعودة إلى حلبات القتال، كما رد على تحدي رئيس جمهورية الشيشان الروسية، رمضان قديروف.

وقال حبيب، الذي اعتزل بشكل مفاجئ في أكتوبر 2020، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام روسية:
“الأسئلة حول عودتي مجددا إلى حلبات القتال لن تنتهي أبدا. ستكون دائما قائمة. الأفضل ألا تنتظروا عودتي، لأن الأمر سيتطلب منكم وقتا طويلا. عموما ليس الأمر (العودة) مثيرا للاهتمام بالنسبة لي”.


وأضاف: “لماذا علي القتال؟ أنا متعب. في التدريبات نكافح ثم ندخل للحلبة لنثبت أنفسنا.. ماذا علي أن أثبت؟ لماذا علي القتال مجددا؟ لتأكيد نفسي أو كسب المال؟ .. أنا لست مهتما بهذا”.

كما كشف حبيب أيضا عن رأيه في كلام رئيس الشيشان رمضان قديروف، الذي وصف المقاتل الروسي، بأنه مشروع منظمة “UFC” للفنون القتالية المختلطة.

وقال حبيب في هذا الصدد: “لا أعتقد أن هناك حاجة للرد على هذا الكلام، وأرى أن الأمر يتعلق أكثر بالتجربة في الحياة. كانت تصريحاتي في حياتي مختلفة، سواء كانت جيدة أو سيئة. لكل شخص رأيه الخاص”.

وأكمل: “لم أشاهد البث المباشر لرمضان قديروف، قرأت ما تكتبونه (وسائل الإعلام). لماذا يعتبر هذا (تصريح قديروف) غير عاد بالنسبة لكم؟ لقد وصفني بالبطل. لا أرى أي إهانة”.

وكان قديروف، دعا حبيب لخوض مواجهة ضد مقاتل من فريقه “أخمات” للفنون القتالية المختلطة، معربا عن استعداده لدفع أي مبلغ.

وقال قديروف في بث مباشر عبر موقع “إنستغرام”: “حبيب حطم الجميع في UFC، ولكن هل سيفعل ذلك في أخمات، هذا سؤال؟. أنا مستعد لتحديد أي وزن – وزنه في “أخمات” وأي مقابل مالي. أنا مستعد لتقديم الأموال إذا أراد حبيب المشاركة في أخمات، ولنرى هل سيحطم أي مقاتل؟”.

وأضاف: “إذن.. هذا كثير جدا. في UFC مزق حبيب الجميع، وكنا نشجعه، ولكن في أخمات، نحن نشجع مقاتلينا.. لنرى. أنا مستعد لدفع مقابل مادي لحبيب أكثر من UFC إذا لعب في أخمات ضد مقاتلنا في الفريق. وسنرى لمن ستكون الغلبة. وليفوز الأقوى”.

المصدر: eurosport.ru