الولايات المتحدة تدعو رعاياها لليفر لألمانيا والدانمارك ما السبب وراء هذا؟

الخامسةللأنباء-وكالات

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، رعاياها، بتجنب السفر إلى كل من ألمانيا والدانمارك بسبب ازدياد أعداد الإصابات بفيروس (كورونا) في هذين البلدين اللذين يشهدان موجة وبائية جديدة بدأت بالانتشار في أوروبا بأسرها.

ونشرت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الإثنين، تحذيراً من المستوى الرابع، الأعلى على الإطلاق، لكل من هذين البلدين، مشيرة إلى أن هذا التحذير “يعني أن هناك مستوى مرتفعاً جداً من الإصابات بـ(كوفيد-19) في البلد”.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تكافح فيه أوروبا لوقف انتشار موجة وبائية جديدة إذ تسعى السلطات في العديد من دول القارة العجوز لفرض قيود صحية، الأمر الذي قوبل في أماكن عديدة باحتجاجات تخللتها أحياناً أعمال عنف ولا سيما في هولندا.

وكان ينس شبان، وزير الصحة الألماني قد حذر الاثنين من أن معظم سكان بلاده سيكونون إما قد تلقحوا أو تعافوا أو توفوا من جراء الفيروس التاجي، بحلول نهاية الشتاء وذلك بسبب ارتفاع عدد الإصابات في البلاد.

الرابط مختصر: