بالفيديو.. وائل كفوري محروم من ابنتيه

عبر الفنان اللبناني وائل كفوري عن اشتياقه الشديد لابنتيه، لافتا إلى أنه لم يراهما منذ فترة طويلة.

كفوري قام بإهداء ابنتيه أغنيته “قرب لي”، وذلك خلال حلوله ضيفا على أولى حلقات برنامج “أغاني من حياتي” على قناةMBC1.

الفنان اللبناني قال إنه لم يلتق بابنتيه منذ فترة طويلة بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد، مؤكدا أنه يريد رؤيتهما، لكنه في نفس الوقت يخاف عليهما، وهما أيضا يخافان منه.

وأضاف أنه يكون في الاستديو للعمل ثم يقرر أن يذهب لهما فيضطر للخضوع للفحوصات وينتظر لفترة، فيعود إلى عمله مجددا، ولا يراهما في النهاية.
وكان وائل كفوري قد تزوج من أنجيلا مدنياً في قبرص في يناير 2011، وانجب منها ابنتان الأولى أطلق عليها اسمه الحقيقي وهو ميشيل، ورزق بابنتهما الثانية في عام 2016، وأطلق عليها اسم ميلانا، وقد اعلن الثنائي انفصالهما رسمياً يونيو 2019، إلا أن حرب التصريحات والصراع القضائي اشتعل بينهما، وقيل إن السبب يعود إلى نفقة الطفلتين، وذلك حتى توصل الثنائي لتسوية.

أنجيلا سبق واتهمت كفوري بتعنيفها، وقالت في تصريحات صحفية: “المسألة قديمة، عُمرها نحو الأربع سنوات، شيء أدفنه في داخلي، وكنتُ على استعداد للنسيان، لكن حين راحوا يسوقون الاتّهامات بحقّي، أخرجتُ ورقة التعنيف من داخلي كسلاح للدفاع عن الذات.. كبّروها كتير، وراحوا يقولون إنّه ملك التعنيف، الله يسامحه ويهديه”.

وتابعت: “عشتُ سنوات معه، وهو في النهاية والد ابنتيّ. موضوع العنف ليس جديداً، حدث مرّة فتطلّب الأمر نقلي إلى المستشفى، ثم سامحته وأبديتُ استعداداً لطيّ الصفحة، خبّأتُ الوجع في الأعماق، وائل ليس شريراً، لكنّ مَن حوله (بوطة شياطين). هو طيّب، مشكلته أنّه ينجرّ. فليسامحه الله”.

الرابط مختصر: