تعرف على مؤتمر الأوقاف الدولي في مصر.. 200 عالم يتحدثون عن صور الاجتهاد

الخامسة للأنباء – القاهرة

تنطلق فعاليات مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الثالث والثلاثين، في مصر، وتحت رعاية الرئيس المصري السيسي، بعنوان: “الاجتهاد ضرورة العصر”صوره.. ضوابطه.. رجاله.. الحاجة إليه”، الذي سيعقد بالقاهرة في الفترة من 24 – 25 سبتمبر 2022م.

ويترأس المؤتمر الدكتور محمد جمعة، وزير الأوقاف المصرية، نائبا عن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمشاركة 200 عالم من 50 دولة ويناقشون أهم قضايا العصر.

محاور المؤتمر

ويتناول مؤتمر: الاجتهاد ضرورة العصر (صوره.. ضوابطه.. رجاله.. الحاجة إليه) المحاور التالية:

المحور الأول: الاجتهاد ضرورة ملحة في عصرنا الحاضر.
المحور الثاني: صور الاجتهاد وضوابطه.
المحور الثالث: المجتهدون وإعدادهم.
المحور الرابع: نماذج عصرية ملحة في المجالات الاقتصادية والطبية والبيطرية والبيئية وغيرها، مثل:
– التعامل بالعملات الافتراضية.
– تدويخ الحيوان قبل ذبحه.
– موقع الإضرار بالبيئة من الأحكام الشرعية.
– المحور الخامس نماذج مختارة للاجتهاد المؤسسي.

أهل الاجتهاد

أعلن وزير الأوقاف المصرية، أن موضوع المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بعنوان: ” الاجتهاد ضرورة العصر: صوره وضوابطه رجاله الحاجة إليه”، تم اختياره بعناية وهو موضوع الاجتهاد الفردي والجماعي.

وأكد أن أهم زاوية سيناقشها المؤتمر هي من هم أهل الاجتهاد هل لاي شخص يمكن له أن يجتهد، الإجابة لا لأن الاجتهاد لابد أن يكون للتخصص فكل يجتهد في تخصصه، فهل يجوز لطبيب الباطنة يجري عمليه في العيون بل تختار من هو متخصص في القرآنية هذا في العلم وكذلك في الدين.

عودة الريادة لدولة التلاوة

وقدم الدكتور عبد الله المصلح الأمين العام للمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة بالمملكة العربية السعودية الشكر لجمهورية مصر العربية قيادة وشعبًا كما أعرب عن شكره لوزارة الأوقاف على اختيار عنوان هذا المؤتمر: الاجتهاد ضرورة العصر (صوره.. ضوابطه.. رجاله.. الحاجة إليه)، مشيرًا إلى أنه من الأهمية بمكان لأن ما يجري في حياة الناس وما يجد في حياتهم في جميع جوانب الحياة يحتاج بصورة ملحة للاجتهاد لتحقيق مقاصد الشريعة الإسلامية السمحة.

وأشاد بمشاركة هذه النخبة المتميزة من علماء الأئمة المشاركين بمؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الذين اجتمعوا على كلمة سواء لتوحيد كلمة الأمة ونشر الفكر الوسطي المستنير في ربوع العالم الإسلامي.

وثمن رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لهذا المؤتمر الهام، مشيدًا بدور وزير الأوقاف ووزارة الأوقاف وهذه الهمة العالية في عودة الريادة لدولة التلاوة المصرية بهذا النشاط القرآني الكبير الذي يقدم النماذج الكبيرة التي عرفناها صغارًا ونتعرف إليها كبارًا، مؤكدًا أن مصر بحق دولة التلاوة، وقد حفظ الله هذه الأمة فجعل لها قرآنا محفوظًا بحفظه وسنة لنبينا محمد (صلى الله عليه وسلم)، والفهم الصحيح لهما فيما تركه كبار علمائنا في كل المسائل، فشريعتنا تتسع للحاضر والماضي والمستقبل، ونحن نرى مصر في مكانها الريادي في كل المجالات، معربًا عن شكره للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية على فحاوة الاستقبال، ومناقشة بحثه ضمن أعمال مؤتمر الاجتهاد تحت عنوان: “العملات الافتراضية المشفرة في ميزان الحكم الشرعي”.

الوئام الوطني

وقدم الدكتور محمد البشاري، أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بفرنسا الشكر لجمهورية مصر العربية قيادة وشعبًا مثمنًا رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمؤتمر الأوقاف الاجتهاد ضرورة العصر (صوره.. ضوابطه.. رجاله.. الحاجة إليه)، فهي رسالة للعلماء للتأكيد على أن الالتحام بين القيادات السياسية والدينية من أجل تحقيق الوئام والالتحام الوطني.

وأشار إلى أن موضوع المؤتمر هو واجب الوقت وتفرضه الأحداث المتلاحقة، فالاجتهاد عملية قديمة حديثة ومستمرة ودائمة فقد أصبح اليوم ضرورة تفرضها الحالة التي تمر بها المجتمعات المسلمة سواء أقلية أو غير ذلك، فهو واجب الوقت الذي يفرض على الباحثين والمهتمين بالشأن الفقهي العمل على تدقيق آليات الفهم والنظر الفقهي للتيسير على المسلمين في كل مكان.

وشدد أن المفكرين والفقهاء والمتهمين بالشأن العلمي عمومًا في حاجة ماسة إلى هذا المؤتمر لتبادل الأفكار والرؤى مع الثقافات والتجارب المختلفة، فهو فرصة للعلماء والباحثين أن يتناولوا بالدراسة الأبحاث الفقهية والفكرية المقدمة للمؤتمر على ضوء التجارب التاريخية على اختلاف الأجناس والبلدان والأعمار، معربًا عن شكره للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية على حفاوة الاستقبال، ومناقشة بحثه ضمن أعمال مؤتمر الاجتهاد تحت عنوان: “مراعاة الخلاف في الاجتهاد المعاصر بين المقاصد والقواعد”.

وصول الوفود

ويواصل قيادات الأوقاف استقبال وفود المؤتمر الدولي حيث وصل كلا من: الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله الزيد نائب الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي وأمين المجمع الفقهي الإسلامي، ومحمد عبدالواحد العريفي وكيل وزارة الشئون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، والدكتور أبو بكر محمد أبو سوير عميد كلية الدعوة الإسلامية بجمعية الدعوة الإسلامية بليبيا، ومروان بن عدنان منابري مدير شئون المجالس برابطة العالم الإسلامي، ومنصور وهيب منصور العمري مذيع ومُعدّ برامج بإذاعة القرآن الكريم الأردنية، وعبد الله السهيل من دولة الإمارات، وعبد العزيز إبراهيم آل الشيخ، وفهد بن عبد العزيز الثميري من المملكة العربية السعودية، مشيدين بموضوع مؤتمر الأوقاف، ومؤكدين أن الاجتهاد طوق النجاة للأمة في الأمور المستجدة والمسائل المستحدثة.

ويأتي ذلك في إطار الاستعداد لانطلاق المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان: الاجتهاد ضرورة العصر (صوره.. ضوابطه.. رجاله.. الحاجة إليه) السبت القادم 24 سبتمبر 2022م.

الرابط مختصر: