دعوات للنفير العام في جميع ارجاء الوطن تصدياً لمسيرة الأعلام

الخامسة للأنباء- القدس المحتلة

يعيش الفلسطينيون اليوم الأحد، حالة قصوى من التوتر والقلق خشية على المسجد الأقصى من اقتحامات المستوطنين وتنضيمهم لمسيرة الأعلام

ويستعد الفلسطينيون لتنظيم مسيرات جماهيرية حاشدة في كافة أرجاء الوطن، لمواجهة المحاولات الإستيطانية لتنظيم مسيرات استفزازية ورفع الأعلام الإسرائيلية في مدينة القدس، وباحات المسجد الأقصى.

وأطلقت جهات فلسطينية وطنية عدة، دعوات للفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، للرباط والوصول إلى المسجد الأقصى، والمشاركة في التصدي للمستوطنين، وإفشال محاولات فرض سيطرتهم على القدس.

بدورها دعت القوى والوطنية والإسلامية في الضفة الغربية، للنفير العام، وتصعيد المواجهة على نقاط التماس؛ ردا على مسيرة الأعلام في القدس.

كما طالبت الفلسطينيين بتفعيل الإرباك على الطرق الالتفافية والحواجز؛ نصرة للقدس، ورفع العلم الفلسطيني في كافة الفعاليات والمسيرات الشعبية.

من جهته دعا الحراك الشبابي في فلسطين، الفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1984، للصلاة في المسجد الأقصى، والرباط فيه، تصديا لمحاولات المستوطنين تنظيم مسيرة أعلام. وأكد الحراك في دعوته على ضرورة إشعال جذوة المواجهات وإرباك الاحتلال، لإفشال مخططاته في فرض سيادته على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.

وناشد الحراك الفلسطينيين في كل من اللد الرملة وأم الفحم، للرباط في المسجد الأقصى، والمشاركة في المواجهات مع الاحتلال للتصدي لكل محاولاته السيطرة على مدينة القدس وفرض سيطرته عليها.

من جانبها دعت حركة حماس، الجماهير الفلسطينية إلى تصعيد وتيرة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي “بشكل غير مسبوق”، لإفشال مسيرة الأعلام.

وقالت دائرة العلاقات الوطنية لحركة حماس في الضفة الغربية في بيان صحفي: “ليكن يوم غدٍ وما بعده جحيمًا على المحتل في كل مكان، لاستنزافه وتشتيته وإرباكه”.

الرابط مختصر: