محمد البشاري: المؤتمر تفرضه الأحداث المتلاحقة، والاجتهاد عملية قديمة حديثة ومستمرة ودائمة

الخامسة للأنباء – القاهرة

قدم الدكتور محمد البشارى، أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، الشكر لجمهورية مصر، العربية قيادة وشعبًا مثمناً رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لمؤتمر الأوقاف الاجتهاد ضرورة العصر (صوره .. ضوابطه .. رجاله .. الحاجة إليه)، فهي رسالة للعلماء للتأكيد على أن الالتحام بين القيادات السياسية والدينية من أجل تحقيق الوئام والالتحام الوطني.

وقال البشاري أن موضوع المؤتمر هو واجب الوقت وتفرضه الأحداث المتلاحقة، فالاجتهاد عملية قديمة حديثة ومستمرة ودائمة فقد أصبح اليوم ضرورة تفرضها الحالة التي تمر بها المجتمعات المسلمة سواء أقلية أو غير ذلك، فهو واجب الوقت الذي يفرض على الباحثين والمهتمين بالشأن الفقهي العمل على تدقيق آليات الفهم والنظر الفقهي للتيسير على المسلمين في كل مكان.

وأكد أمين عام المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بفرنسا، أن المفكرين والفقهاء والمتهمين بالشأن العلمي عمومًا في حاجة ماسة إلى هذا المؤتمر لتبادل الأفكار والرؤى مع الثقافات والتجارب المختلفة، فهو فرصة للعلماء والباحثين أن يتناولوا بالدراسة الأبحاث الفقهية والفكرية المقدمة للمؤتمر على ضوء التجارب التاريخية على اختلاف الأجناس والبلدان والأعمار، معربًا عن شكره للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية على فحاوة الاستقبال، ومناقشة بحثه ضمن أعمال مؤتمر الاجتهاد تحت عنوان: “مراعاة الخلاف في الاجتهاد المعاصر بين المقاصد والقواعد”.

وكان الدكتور البشاري قد وصل جمهورية مصر العربية ظهر أول أمس الأربعاء للمشاركة في المؤتمر الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تحت عنوان: الاجتهاد ضرورة العصر (صوره .. ضوابطه .. رجاله .. الحاجة إليه)، الذى سيعقد بالقاهرة في الفترة من 24 – 25 سبتمبر الجارى.

الرابط مختصر: