عضو البرلمان الأوروبي: لا يمكن تجاهل انتهاكات إسرائيل المستمرة للقانون الدولي

قالت عضو البرلمان الأوروبي من ايرلندا، عضو الحزب الخضر غريس اوسوليفان: “لا يمكن الاستمرار في تجاهل انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي، والاقتصار على التعبير عن القلق، يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يستيقظ ويصبح جهة فاعلة ذات مصداقية في حل هذا الصراع”.

وأضافت اوسوليفان في تغريدة على تويتر، أمس الجمعة، “مرت أربعة أشهر على إعلان وقف إطلاق النار بعد 11 يوما من العنف وسفك الدماء في قطاع غزة، لكن للأسف عادت الأمور إلى طبيعتها ، خاصة أن ظروف طبيعتها غير عادلة اطلاقًا ولا يمكن تحملها من قبل الفلسطينيين”.

وشاركت اوسوليفان تقرير منظمة المعونة المسيحية العالمية (Christian Aid Global)، الذي يحمل تحذيرا من أن الوضع غير المتكافئ في إسرائيل وفلسطين سيؤدي إلى مزيد من العنف.

وتابعت في تغريدتها: “بصفتي عضوة في وفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع فلسطين، أود أن أسلط الضوء على تقرير مهم جاء في الوقت المناسب، تم إطلاقه من قبل منظمة المعونة المسيحية العالمية حول الوضع غير المتكافئ الراهن في إسرائيل وفلسطين، تقرير يستحق القراءة بلا شك”.

وأوضحت في رد على نفس التغريدة: “كتبت إلى الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، نائب الرئيس جوزيب بوريل، لحثه على تغيير الاستراتيجية في المنطقة، إنه لأمر محبط للغاية أن نقرأ أن المفوضية وخدمات الاتحاد الأوروبي في الخارج (European External Action Service) لا يعتقدان أن هذا ضروري.

الرابط مختصر: