غضب عارم في إيران بعد وفاة شابة داخل مركز شرطة الأخلاق

الخامسة للأنباء – إيران
توفيت الفتاة الإيرانية مهسا أميني، التي تبلغ من العمر 22 عامًا، في مستشفى بالعاصمة طهران نُقلت إليه بعد إصابتها بمضاعفات خطيرة أثناء احتجازها في أحد مراكز “شرطة الأخلاق”.

يشار إلى أن الشرطة قامت بتوقيف #مهسا_أميني ونساء أخريات، الأربعاء الماضي، وكانت في زيارة مع أسرتهما إلى طهران، بتهمة عدم ارتداء الحجاب بشكل لائق.

وأفادت الشرطة الإيرانية في بيان صدر عنها، “أن توقيف مهسا أميني والأخريات جرى لتلقينهن “إرشادات تتعلق بقواعد الزي المحتشم”، وأضافت أن أميني “عانت بشكل مفاجئ من مشكلة في القلب ونُقلت فورًا إلى المستشفى”، قبل أن يعلن التلفزيون الرسمي وفاتها اليوم الجمعة، ونقل جثتها إلى معهد الطب الشرعي”.

وأعلنت عائلة الفتاة أنها لن تتنازل عن حق ابنتها وستلاحق المتسببين في وفاتها بكل الطرق القانونية الممكنة.

وأشارت إلى أن وفاتها اليوم نجمت عن إصابة بالغة في الدماغ نتيجة تعرضها لضرب مبرح في أحد مراكز الاحتجاز التابعة للشرطة في العاصمة طهران.

الرابط مختصر: