كيف اتخدوا هذا القرار.. إعتزال فضل شاكر وأمل حجازي وأدهم نابلسي..؟!

كثيرا ما يتطرق المشاهير الذين دخلوا مجال الفن حول المواضيع الدينية، وأنهم يعتبروا أنفسهم يرتكبون معصية أمام الله، لكن في نهاية المطاف يبقى لكل شخص رأيه الخاص، ويعتبر الفن موهبة منحها الله للإنسان فاستغلالها بمكانها المناسب ليس بخطأ أو معصية يقترفها الفنان أمام الله.

إليكم أبرز الفنانين الذين اعتزلوا الفن لأسباب دينية.

فضل شاكر
أعلن الفنان اللبناني في أواخر عام 2012 إعتزاله للفن، وذلك بسبب صراع ديني داخلي، حيث عرف شاكر بإلتزامه الديني طوال حياته لكن شغفه بالفن كان يضعه بحالة تردد دائما.

كما وأن حزنه بسبب الوضع العربي الذي كان سائدا آنذاك وما تتعرض له الشعوب العربية وخاصة الشعب السوري من مجازر، تودي يومياً بمئات الضحايا، الأمر الذي جعل فضل يتردد أكثر إلى المساجد وحضور الجلسات الدينية.

أمل حجازي
في الرابع من أيلول عام 2017، أعلنت أمل حجازي إعتزالها الفن وإرتداءها الحجاب عبر منشور نشرته على مواقع التواصل الإجتماعي، كتبت فيه : “أُعلن اعتزالي الغناء وارتداء الحجابشكرا لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقا هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت اليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله انا وانتم من اهل الجنة وهداني وهداكم جميعا لحب الخير وطريق النور”.

وقد توجهت أمل حجازي إلى الإنشاد الديني حيث طلبت من أحد المؤلفين في مصر، أن يكتب لها أناشيد وأغاني دينية.

أدهم نابلسي
في اواخر 2021، أعلن الفنان الأردني أدهم نابلسي إعتزاله الفن، وذلك عبر مقطع فيديو له نشره عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الإجتماعي.

وقال نابلسي عن سبب اعتزاله أن الهدف الأساسي من الوجود هو إرضاء رب العالمين، وأن الهدف الذي كان يسعى لتحقيقه وحققه في مجال الفن لم يكن يرضي رب العالمين “مش مشكلة يكون عندك أهداف وإنو تحاول إنك تنتج، ولازم يكون مترافق مع رضى رب العالمين، وهدفي ما كان بيرضي رب العالمين، ولهذا السبب أنا إعتزلت الغناء”.

الرابط مختصر: