ما هي العلاجات المنزلية للقضاء على الحموضة فى شهر رمضان..؟!

الخامسة للأنباء – وكالات

يعانى العديد من الأشخاص من الحموضة، أو ارتجاع الحمض عقب تناول وجبة الإفطار في شهر رمضان الكريم، وتعتبر الحموضة مشكلة شائعة تحدث عندما لا يعمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح ويؤدي إلى عودة الأحماض الصفراوية أو المعدة إلى المريء أو أنبوب الطعام، أكثر أعراض ارتجاع الحمض شيوعًا هو الشعور بالحرقان أسفل عظم الصدر، وفى السطور القادمة سنقدم لك بعض العلاجات المنزلية لتخفيف الحموضة وفقا لما نشره موقع ” thehealthsite”.

العلاجات المنزلية للحموضة

الموز

مصدر غني للبوتاسيوم ويساعد في الحفاظ على مستوى إنتاج الحمض في معدتك تحت السيطرة، وتساعد مكونات معينة في الموز أيضًا على زيادة إنتاج المخاط في معدتك، ما يساعد على حمايتها من الآثار الضارة للإفراط في إنتاج الأحماض، وتحتوى على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على تسريع عملية الهضم، ومنع عودة الحموضة.

الحليب البارد

يحتوى الحليب على نسبة عالية من الكالسيوم الذى يساعد على منع تراكم الأحماض وامتصاص الأحماض الزائدة المنتجة، وبالتالى تقليل أعراض الحموضة، كما أن كونه باردًا يوفر راحة فورية من الإحساس بالحرقان الذي يشعر به المرء أثناء ارتداد الحمض.

اليانسون

له خصائص قوية مضادة للقرحة (بسبب الزيوت الطيارة التي يحتويها)، ما يساعد على الهضم ويخفف الإمساك، يساعد على تبريد بطانة المعدة ، مما يقلل من الإحساس بالحرقان الذي تشعر به أثناء نوبة الحموضة.

القرنفل

عند العض، تتفاعل براعم التذوق لديك مع الطعم اللاذع للقرنفل وتفرز اللعاب الزائد، والذي بدوره يساعد على الهضم ويتغلب على أعراض الحموضة، هذه التوابل لها خصائص طارد للريح وتساعد على تحسين التمعج (حركة الطعام أسفل المعدة).

أوراق النعناع

يساعد على خفض المحتوى الحمضي للمعدة ويحسن الهضم، له تأثير تبريد يساعد في تقليل الألم والحرق المرتبطين بارتجاع الحمض.

الزنجبيل

من المعروف أن الجذر يحسن الهضم ويساعد فى امتصاص واستيعاب العناصر الغذائية الأساسية بشكل أفضل، كما أنه يحمي معدتك من القرحة عن طريق تعزيز إفراز المخاط وتقليل تأثير الحمض على معدتك.

الرابط مختصر: