منظمة: طائرات إيطالية بتكنولوجيا إسرائيلية تراقب الشواطئ التونسية

الخامسة للأنباء-تونس

كشف رمضان بن عمر، الناطق باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (منظمة مدنية)، عن قيام السلطات الإيطالية بترحيل 1655 مهاجرا إلى تونس خلال العام الحالي، منتقدا قبول تونس بمراقبة شواطئها من قبل طائرات دون طيران استوردتها إيطاليا من إسرائيل.
وقال، في تصريح إذاعي، إن تونس وقّعت اتفاقية مع إيطاليا عام 2011، تمكّن قوات الأمن الإيطالية من التعرف على هويات جميع من يصلون جزيرة ”لامبيدوزا” بالتعاون مع وزارة الداخلية التونسية، مشيرا إلى أن “عدد المهاجرين التونسيين المرحّلين من إيطاليا حتى شهر تشرين الثاني/نوفمبر، بلغ 1655 وفق ما أعلنته السلطات الإيطالية، في حين تتكتم وزارة الداخلية التونسية عن هذا الأمر”.
وأضاف “تونس أعادت فتح مطار طبرقة، المغلق منذ سنوات، من أجل استقبال التونسيين المرحّلين من إيطاليا، وهناك طائرات دون طيار مصنّعة بتكنولوجيا إسرائيلية، تقوم بمسح المياه الإقليمية التونسية بحثا عن مراكب ”الحرقة” (المهاجرين غير الشرعيين)، حيث تقوم هذه الطائرات بارسال إشارة للأمن الإيطالي الذي يقوم بدوره بإبلاغ الحرس البحري التونسي لايقاف هذه المراكب”.
وتابع بالقول ”تونس قبلت الضغوط الإيطالية في موضوع ترحيل المهاجرين غير الشرعيين، وموقفنا صار ضعيفا وذليلا، وقبلنا على أنفسنا دور شرطي الحدود الإيطالية”.

الرابط مختصر: