بالصورة: ولادة “سيف القدس” في أندونيسيا

أطلقت أسرة إندونيسية على مولودها اسم “سيف القدس”؛ وذلك تضامنًا مع الشعب الفلسطيني واعتزازًا بانتصار مقاومته في معركتها الأخيرة مع الاحتلال الإسرائيلي.

ووضعت المواطنة الإندونيسية نور فطرية في الثالث من شهر حزيران/يونيو الجاري، مولودها الذكر “سيف القدس” في إحدى المشافي بقرية بينجاسينان الإندونيسية.

وأعرب “ادهام خالد”، والد الطفل، من سكان قرية مينتيج دالم في منطقة تيبيت بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، عن سعادته بالمولود السادس لأسرته، مؤكّدًا على أن اختيار اسم مولودهم الجديد يأتي تضامنًا مع الشعب الفلسطيني وانتصار مقاومته على الكيان الإسرائيلي في معركة “سيف القدس”.

وأشار إلى أنّ الشعب الإندونيسي يُكنّ الاحترام والتقدير للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن القدس والمسجد الأقصى، ويحتاج الدعم والمناصرة والتصدي لسياسات الاحتلال، داعيًا إلى حشد الطاقات لتبنّي قضايا الشعب الفلسطيني والدفاع عن حقوقه بكل الوسائل المشروعة.