الإحصاء الإسرائيلية: 1.669 مليون مسلم بينهم 354 ألفا بالقدس المحتلة

نشرت دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أمس الخميس، معطيات حول السكان المسلمين في البلاد، شملت أراضي الـ48 والقدس المحتلة، بمناسبة حلول عيد الأضحى، يوم الثلاثاء المقبل، وقالت إن عددهم في نهاية العام الماضي بلغ 1.669 مليون نسمة، ويشكلون 18% من السكان.

وازداد عدد السكان المسلمين قرابة 33 ألفا قياسا بنهاية العام 2019، وكانت نسبة النمو 2% في العام الماضي وهي مشابهة لنسبة النمو في العام 2019.

وأكبر تجمع للمسلمين في البلاد في القدس المحتلة، وبلغ عددهم 354 ألفا، ويشكلون 21.2% من مجمل المسلمين و37.1% من مجمل سكان القدس.

ويتبين من المعطيات أن أبناء سن 0 – 14 عاما يشكلون 32.9% من السكان المسلمين، بينما يشكل الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما 4.5%.

ونسبة العزباوات المسلمات في سن 45 – 49 هي 11.4%، فيما نسبة العازبين المسلمين 4.5%.

وكان معدل ولادات المرأة المسلمة 3.2 طفل في العام 2018، وانخفض إلى 3.16 في العام 2019، قياسا بـ3.09 طفل للمرأة اليهودية، 1.8 للمرأة المسيحية و2.02 للمرأة الدرزية.

ويوجد في 29% من العائلات المسلمة 6 أنفار أو أكثر، بينما هذه النسبة تنخفض إلى 9% تقريبا في العائلات اليهودية. وكان متوسط أعمار المسلمين 78.5 عاما في العام 2020.

وكان عدد طلاب المدارس الابتدائية وفوق الابتدائية 391,607 طلاب مسلمين في السنة الدراسية 2019 – 2020، بينهم 6121 طالبا في جهاز التعليم اليهودي.

ونسبة المسلمين بين مجمل حاملي الألقاب الجامعية 10.4% في السنة الدراسية 2019 – 2020، علما أن نسبة المسلمين في سن 22 – 32 في البلاد هي 20%.

وبلغت نسبة مشاركة المسلمين في قوة العمل 38.9% في العام الماضي، 52.4% بين الرجال و25.3% بين النساء.

وكان عدد المسلمين المسجلين في وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية 305.5 ألف مسلم. وفي العام 2019، كان عدد المقدمين إلى محاكم جنائية 7.6 ألف مسلم ويشكلون 31.1% من مجمل الذين قُدموا إلى المحاكم الجنائية في البلاد.

وفي العام الماضي، بلغ عدد السائقين المسلمين 708,125 وشكلوا 15.3% من مجمل السائقين في البلاد، و39.4% بينهم نساء.

وتعرض 4425 مسلم لحادث سير ويشكلون 24.3% من مجمل الذين أصيبوا بهذه الحوادث في العام الماضي، ولقي 83 منهم مصرعهم وأصيب 476 بإصابات خطيرة و3866 بجراح طفيفة.