دراسة: 53% من الإسرائيليين لا يشعرون بالأمن بعد معركة سيف القدس

أظهرت دراسة أجراها معهد دراسات الأمن القومي، في “تل أبيب” أن 80٪ من الإسرائيليين يرون أن العدوان الأخير على غزة كان مبررا.

وبحسب الدراسة التي نشرها المعهد، اليوم الأحد 18 يوليو 2021، أن 53% من الإسرائيليين أن شعورهم بالأمن الشخصي قد تضاءل بعد معركة سيف القدس.

وأشار المعهد في دراسته إلى أن 14% من الإسرائيليين يعارضون اقتحام الأقصى كونه يتسبب في اشتعال الأوضاع والتصعيد الميداني.

في الوقت ذاته يرى 40% من الإسرائيليين بأنه يجب السماح باقتحام الأقصى بعيداً عن العواقب الميدانية والأمنية.

وعززت معركة سيف القدس التي خاضتها المقاومة الفلسطينية مؤخراً للدفاع عن المسجد الأقصى والقدس من عدم شعور الإسرائيليين بالأمن بعدما تمكنت من إطلاق قرابة 4 آلاف صاروخ في 11 يوماً مستهدفة العمق المحتل من ريمون في أقصى جنوب فلسطين وحتى تل أبيب.

وبلغت التقديرات الإسرائيلية للخسائر المادية لمعركة سيف القدس لدى الاحتلال الإسرائيلي بقرابة 7 مليار شاقل، من بين الخسائر المالية التي تكبدها ربع مليار شاقل كانت بمثابة خسائر مالية مباشرة و3 مليارات خسائر لجيش وشرطة الاحتلال.