الحزب الديمقراطي ينجحون بشطب مليار دولار من الدعم العسكري لإسرائيل

في سابقة غير معهودة، تمكن النواب التقدميون في الحزب الديمقراطي، الفوز في شطب مشروع قرار لدعم إسرائيل عسكريا، حيث تمكن التقدميون من إقناع المشرعين الديمقراطيين الثلاثاء، 21 أيلول 2021، بسحب أكثر مليار دولار من التمويل العسكري لإسرائيل من تشريع لتمويل الحكومة الأميركية.

واعترض على الجزء الذي أدخل سرا إلى الميزانية العامة ، المشرعون: أليكزاندريا أوكاسيو كورتيز (من ولاية نيويورك) ، النائب جمال بومان (ولاية نيويورك) ، النائبة الفلسطينية الأصل، رشيدة طليب (ولاية ميشيغان)، النائبة الصومالية الأصل، إلهان عمر (ولاية مينيسوتا) ، النائبة آيانا بريسلي (ولاية ماساشوستس)، النائبة كوري بوش (ولاية ميزوري) ، والنائب مارك بوكان (ولاية ويسكونسون).

وقال النائب جمال بومان ، أن أعضاء مجلس النواب لم يتم منحهم الوقت الكافي للنظر في الأمر. وأضاف بومان للصحفيين “المشكلة هي أن القيادة ستلقي بشيء ما على طاولتنا وتعطينا حوالي خمس دقائق لنقرر ما سنفعله ثم نحاول المضي قدما في ذلك”.

واعترض التقدميون على بند في مشروع قانون الإنفاق المؤقت لتوفير التمويل الإضافي حتى تتمكن إسرائيل من تجديد نظام الدفاع الصاروخي “القبة الحديدية” الذي تنتج شركة راثيون Raytheon Technologies Corp (RTX.N) الأميركية العديد من مكونات النظام ( القبة الحديدية).

وبذلك، يكون قد أجبر اعتراض التقدميين لجنة القواعد في مجلس النواب على التأجيل لفترة وجيزة قبل أن يتعهد قادة لجنة المخصصات بأن يتم تضمين تمويل النظام الإسرائيلي في مشروع قانون الإنفاق الدفاعي في وقت لاحق من هذا العام. وقد يمهد ذلك الطريق لخلاف آخر حول المساعدات العسكرية لإسرائيل.

وقد قدمت الولايات المتحدة بالفعل أكثر من 1.6 مليار دولار لإسرائيل لتطوير وبناء نظام القبة الحديدية ، وفقًا لتقرير خدمة أبحاث الكونجرس الأميركية العام الماضي. يعكس التمويل دعمًا قويًا دائمًا لمساعدة إسرائيل بين الديمقراطيين والجمهوريين.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد في بيان إن سحب التمويل “تأجيل فني” وأكد له زعماء الحزب الديمقراطي الأمريكي أن أموال القبة الحديدية ستحول قريبا.

من جهته، أعلن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي، ستيني هوير، وهو مقرب تاريخيا من اللوبي الإسرائيلي القوي، “اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة – إيباك” مساء الثلاثاء، أن المجلس سيصوت “قبل نهاية الأسبوع” على مشروع قانون يتضمن تمويلا لمنظومة الدرع الصاروخية الإسرائيلية “القبة الحديدية”، وذلك ردا على الجدل الحاد الذي أثاره سحب الديمقراطيين هذا التمويل من مشروع قانون آخر.

وأكد زعيم الأغلبية أنه يعتزم أن يطرح “على التصويت قبل نهاية هذا الأسبوع مشروع قانون سيمول بالكامل القبة الحديدية”، باستخدام آلية تقضي بأن تتم الموافقة عليه بأغلبية ثلثي الأعضاء الحاضرين أو بتصويت شفهي بالإجماع، بحسب مكتبه.

وبعد إقراره في مجلس النواب، يتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على النص ليحال إلى الرئيس، جو بايدن، لتوقيعه وجعله قانونا نافذا. وأكد هوير أن الرئيس وجميع القادة الديمقراطيين يوافقون عليه.

وكان قادة الحزب قد سعوا، بعد سحب المشروع، إلى التأكيد على أن تمويل “القبة الحديدية” سيتم، ولكن ضمن مشروع قانون الميزانية السنوية لوزارة الدفاع الأميركية.

وأقر مجلس النواب، بموافقة 220 عضوا ومعارضة 211، مشروع قانون لتمويل الحكومة الفدرالية حتى الثالث من شهر كانون الأول 2021 ، ورفع حد الاقتراض، وتقديم مساعدات للإغاثة.

وتتعين موافقة مجلس الشيوخ على المشروع ليصبح نافذا، لكن من المتوقع أن يتعثر بسبب معارضة الحزب الجمهوري له.

وتضمن المشروع تخصيص الأموال لتمويل الحكومة حتى 3 ديسمبر، وتمديد فترة الاقتراض حتى نهاية عام 2022، وتوفير 28.6 مليار دولار للإغاثة من الكوارث الطبيعية، و6.3 مليار دولار لدعم الأفغان الذين تم إجلاؤهم بعد الانسحاب الأميركي من بلادهم.

الرابط مختصر: