100 قتيل حصيلة الجرائم في الداخل المحتل

الخامسة للأنباء – الداخل المحتل

قُتل رجل يبلغ (53 عامًا) من بلدة يركا في الجليل الأعلى بالداخل الفلسطيني، المحتل متأثرًا بجروحه الخطيرة في جريمة إطلاق نار بالبلدة صباح الأحد، وبذلك يرتفع عدد ضحايا جرائم القتل في الداخل منذ بدء العام إلى 100 قتيل.

وأفاد الناطق بلسان “نجمة داود الحمراء” بتلقي بلاغ في الساعة 9:57 حول شخص فاقد للوعي في محل تجاري بيركا، ولم يكن أمام الطاقم الطبي سوى إقرار وفاته في المكان”.

وذكر أحد المضمدين أن “الضحية كان فاقدًا للوعي داخل محل تجاري، إذ عانى جروحًا حرجة”.

وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تُعرف خلفيتها بعد؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.

ويشهد المجتمع الفلسطيني في الداخل استفحالاً في ظاهرة العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في لجم هذه الظاهرة التي باتت تهدد مجتمعاً بأكمله.

وارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة في الداخل منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 100 قتيل بينهم 15 امرأة؛ علمًا بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

يُذكر أن العام الماضي شهد مقتل 100 شخص أخرين في جرائم القتل المستمرة، فيما تم الكشف مؤخرًا عن استقطاب ودعم جهاز “الشاباك” لمافيا القتل في بلدات الداخل.

الرابط مختصر: