250 أسير من الجهاد الإسلامي يواصلون معركة الأمعاء الخاوية لليوم الرابع على التوالي

الخامسة للأنباء-الأراضي المحتلة

يواصل 250 أسيرا من أسرى الجهاد الإسلامي الإضراب عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، لمواجهة إجراءات إدارة سجون الاحتلال التنكيلية المضاعفة بحقّهم.

وقال المستشار الاعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن الأسرى مستمرين في إضرابهم، وستشهد الأيام المقبلة انضمام أفواج جديد من الأسرى من مختلف الفصائل في حال عدم استجابة إدارة مصلحة السجون لمطالبهم.

وأوضح أنّ الأسيرين محمد العامودي، وحسني عيسى صعدا إضرابهما في سجن “ريمون”، وذلك بالامتناع عن شرب الماء، ما أدى إلى تدهور وضعهما الصحيّ، ونقلا إلى عيادة السجن.

يُشار إلى أنّ إدارة سجون الاحتلال ومنذ السادس من أيلول المنصرم – بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع”، قبل أن يُعاد اعتقالهم، شرعت بفرض جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى، واستهدفت بشكل خاص أسرى الجهاد الإسلامي من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق.

الرابط مختصر: