“عائلة عواد” تُعلن براءتها من ابنها المتهم بقتل زوجته في رام الله

الخامسة للأنباء – رام الله
أعلنت عائلة عواد في قرية كفر نعمة برام الله، مساء يوم الثلاثاء، براءتها من ابنها “عامر” المتهم بقتل زوجته صابرين التايه، طعنًا بالسكين.

وأضافت العائلة في بيانٍ صدر عنها: “بوجدانيات ومشاعر مختلطة بين الألم والحزن والوجع الذي يعتصر القلوب والإحساس بالفاجعة، نتقدم نحن آل عواد إلى أهل الشهيدة بإذن الله صابرين التايه بأحرّ التعازي والمواساة”.

وتابعت: “ونُعلن براءتنا الكاملة أمام الله وأمام الجميع من المجرم عامر، الذي قام بارتكاب جريمة بشعة لا يتصورها كائنًا من كان، ونطالب الجهات المختصة بإعدامه فورًا”.

وأكملت: “نحن ندرك عظم الحادث الجلل، وحجم ما أصابنا جميعًا، ويشهد الله أنّنا بذلنا اقصى جهدنا على مدار سنوات بشتى الطرق والوسائل لتفادي الوصول إلى ما وصلنا، لكن سبق السيف العدل”.

وإختتمت عائلة عواد بيانها: “نعيش لحظات قاسية ومُرة على الجميع، فينبغي أنّ نعمل كلنا على تهدئة النفوس وعدم التعاطي مع الإشاعات، ولنتذكر قول نبينا عليه السلام طوبى لمن جعله الله مفتاحًا للخير مغلاقًا للشر”، لافتةً إلى أنّ الكلمة مسؤولية الجميع.

الرابط مختصر: