“مصر” قتله وأخذ رأسه الذي فصله عن جسده ليتجول به في الشارع

الخامسة للأنباء – القاهرة

اصطحب فريق من النيابة العامة المصرية المتهم بارتكاب أبشع جريمة في الإسماعيلية إلى مكان ارتكاب الواقعة، لتمثيل الجريمة، في نفس مكان وقوعها.

وأمرت النيابة العامة بالحبس 15 يوما للمتهم بارتكاب جريمة قتل شخص وفصل رأسه عن جسده والتجول بها في الشارع في مدينة الإسماعيلية.

ووضحت زوجة قتيل الإسماعيلية إن الحادث تسبب في حرق قلوب الأسرة بأكملها، مشيرةً إلى أنها لم تتحمل مشاهدة الفيديو وإكماله إلى النهاية، وتابعت بقولها: “مفيش حاجة تبرد نارنا، ونفسنا يتعدم في نفس المكان اللي قتل فيه زوجي، وكان سبب في قهرة ولاده”، مشيرة إلى أن مشهد قتل زوجها والتمثيل بجثته لن تنساه طوال حياتها.

وقالت: “عندنا 7 أبناء، وبنته على وش جواز، وبيشتغل علشان يحاول يكمل جهازها”، مشيرةً إلى أنهم لم يعد لديهم مصدر للدخل نهائياً، بعد مقتل زوجها، الذي كان يدبر احتياجات أسرته باليومية.

وألقت الشرطة القبض على المتهم، في وقت سابق أمس، بعد ارتكاب جريمته، وتحفظت على الأسلحة التي تم ضبطها بحوزته، والتي استخدمها في تنفيذ جريمته، واستمع فريق من النيابة العامة بالإسماعيلية لأقوال المتهم وشهود العيان، حول الواقعة، فيما تم تفريغ الكاميرات الموجودة في مكان الحادث.

المصدر: الوطن

الرابط مختصر: