قاسم: المقاومة كشفت هشاشة الاحتلال

الخامسة للانباء_غزة

صرح الناطق الرسمي لحركة حماس حازم قاسم أن الفراغ السياسي والتخبط الحكومي الذي يعيشه الكيان الصهيوني بدأ منذ العام ٢٠١٨ حينما انسحب ليبرمان من الحكومة، بعد هزيمة الاحتلال في معركة حد السيف.

وأكد قاسم أن الكيان الصهيوني يعيش حالة من التيه والفراغ، وهو عاجز عن تشكيل حكومة مستقرة.

وأوضح أن المقاومة كشفت هشاشة الكيان وحجم ضعفه وأثبتت قدرتها على الفعل والتأثير والصعود بالرغم من كل المتغييرات من حولها

وأضاف، هناك الآن حكومات وشخصيات تتغير في الكيان وكل ذلك ناتج عن ضعف وهشاشة، لكن الثابت الوحيد هو الشعب الفلسطيني الذي يزداد تمسكاً بثوابته وأرضه.

وأردف أن حالة التفكك لدى الاحتلال يجب أن تكون إشارة ورسالة حقيقية لكل الأطراف التي تسعى للتطبيع مع الاحتلال بأن تنسج علاقتها مع الشعب الفلسطيني ومقاومته صاحبة الأرض والحق والمستقبل

وأكد حماس تتحرك في كل المسارات الإقليمية والدولية لتشكيل حالة إسناد لشعبنا حتى يبقى صامداً على أرضه.

وتابع، كل رؤساء وزراء الاحتلال جاؤوا بدعاية ووعود كاذبة أنهم قادمون على هزيمة حركة حماس والمقاومة، بينما تزداد حماس والمقاومة قوة وحضورا

واختتم مؤكدا أن حماس اليوم أكثر قوةً وحضوراً وتأثيراً، وأصبحت تشكل كابوساً للساسة الصهاينة.

الرابط مختصر: