عشرات المستوطنين يغلقون الشارع الرئيسي بوسط بلدة تقوع في بيت لحم

الخامسة للأنباء – بيت لحم

أقدم عشرات المستوطنين، ظهر الجمعة، على إغلاق الشارع الرئيس، وسط بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.

وبحبس مصدر صحفي، أن حوالي 50 مستوطنا تجمعوا وهم يرفعون أعلام إسرائيل، قرب محطة الوقود، في خربة الدير وسط تقوع، قبل أن يغلقوا الشارع الرئيس تحت حراسة من قوات الاحتلال التي تواجدت في المكان.

وأطلق المستوطنون الرصاص باتجاه منازل الأهالي، فيما رشق شبان البلدة المستوطنين وقوات الاحتلال بالحجارة.

وتسبب إغلاق الشارع، بحدوث أزمة سير خانقة، وعرقلة تنقل المواطنين من محافظة الخليل جنوبا إلى بيت لحم ورام الله وسط الضفة.

ووزع المستوطنون بيانا باللغة العربية، هددوا فيه أهالي بلدة تقوع، في حال استمر إلقاء الحجارة من البلدة باتجاه سيارات المستوطنين، بالمزيد من الاعتداءات.

حيث كانت قوات الاحتلال اقتحمت فجر الجمعة، بلدة تقوع وصاردت تسجيلات كاميرات بعض المحلات والمنازل، بدعوى تعرض سيارات المستوطنين للرشق بالحجارة، عند المدخل الغربي للبلدة، ليلة أمس، مما أدى إلى إصابة مستوطنة بجروح نقلت إلى المستشفى على إثرها للعلاج.

الرابط مختصر: