تيار الإصلاح: الاحتلال يستثمر في تشرذمنا ليمارس التطهير العرقي بحق شعبنا الفلسطيني

الخامسة للأنباء -القدس

قال ديمتري دلياني،القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، خلال تصريح له وصل “الخامسة للأنباء” نسخة منه بأن الاحتلال يستثمر في تشرذمنا ليمارس التطهير العرقي بحق شعبنا الفلسطيني
وأضاف، يشهد حي الشيخ جراح تظاهرات احتجاجية أسبوعية على الممارسات الاسرائيلية منذ عام 2002، ويُشارك فيها بشكل منتظم متضامنين أجانب ونشطاء فلسطينيون وأعضاء في حركات السلام الاسرائيلية بدون انقطاع كل يوم جمعة عصراً في موقع الاعتصام الدائم على الشارع الرئيسي في حي الشيخ جراح بمدينة القدس.

وأردف، أن حجم التظاهرات يتزايد مع تزايد جرائم الاحتلال في الحي، وهذا مؤشر على حجم التضامن الدولي والعربي، ضد الممارسات الاسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس بشكل عام.
دولة الاحتلال تسعى إلى السيطرة على الشيخ جراح لاستكمال المشاريع الاستيطانية والتهويدية في الجهة الشمالية من أسوار البلدة القديمة، وبناء حزام استيطاني استعماري حول مدينة القدس.

ووجه التحية للمتضامنين الأجانب واليهود مع حي الشيخ جراح، ومع عائلة صالحية وعائلة سالم وجميع أهالي الحي، وأن هذه التظاهرات الأسبوعية لن تتوقف بل ستنمو كما شاهدنا يوم امس حيث تحولت التظاهرة من مجرد وقفة احتجاجية الى مسيرة
تتبعها تظاهرة عارمة.

وأكد بأن ما يحدث في مدينة القدس يحتاج إلى وقفة دولية جادة من أجل الحفاظ على الحقوق الفلسطينية في المدينة، كما يحتاج الى تكاتف فلسطيني داخلي يرأب الصدع في المشهد الفتحاوي والوطني لنتمكن من مواجهة ممارسات الاحتلال على قاعدة قوية.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال تستثمر في تمزقنا، وهِرم نظامنا السياسي، وفرقتنا، وانشغالنا بقضايا خارج الاطار الوطني، وتمحورها في صراعات بعيدة عن القضية الفلسطينية لكي تمارس التطهير العرقي بحق شعبنا في كل مكان وخاصة في القدس.

الرابط مختصر: