وثائقي اغتيالات علماء العرب..كيف قتل الموساد أينشتاين وأديسون العرب وماري كوري الشرق!؟

الخامسة للأنباء – عقل مهاجر يشبح بحمد الغرب وإسرائيل، أو جثة مرحلة إلى القبر وروح تسبح في الملكوت، هما خياران لا ثالث لهما لعلماء العرب خاصة النووين منهم، فلربما ما زال في الذاكرة الوفاة الغامضة عام 2019 في مراكش بالمغرب للعالم الذري المصري أبو بكر عبدالمنعم رمضان، الذي كان مسؤولاً عن دراسة الآثار الإشعاعية للمفاعلات النووية الإسرائيلية والإيرانية

لكن قد نحتاج لأكثر من ذاكرة للتأريخ لاغتيال، نحو 219 عالماً ومخترعاً عربياً منذ عام 1930 بعمليات تصفية معقدة من قبل اجهزة استخبارات عالمية/ لتشمل القائمة شخصيات علمية لقب أحدها بأينشتاين العرب، كما غرف آخر بأديسون العرب بعد تسجيله أكثر من 173 اختراعا كهربائياً، فيما لقبت إحدى العالمات بماري كوري الشرق، إليك قصص اغتيال علماء العرب!

الرابط مختصر: