بهذا الرد بالبارد تحدث الرئيس الفرنسي ماكرون بعد تلقيه صفعة قوية من مواطن

الخامسة للأنباء – وكالات 
ردّ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الأربعاء، على الصفعة التي تلقاها من مواطن فرنسي أمس الثلاثاء، أثناء زيارة أجراها إلى مقاطعة دروم جنوب شرق فرنسا جنوب شرق فرنسا.

وقال ماكرون في تصريحات صحافية “إن التعبير عن الرأي مقبول لكن “الغباء والعنف” لا مكان لهما في الديمقراطية. مؤكدًا على أنه يسمع للغضب لكن بشرط أن يكون بطريقة ديمقراطية.

وعما إذا كانت الصفحة لدوافع شخصية، نفى ماكرون متابعًا “لا، على الإطلاق. أعتقد أن هناك أشخاصًا متعبون جدًا في هذه الأوقات”.

وتابع “يجب ألا نستسلم أبدًا للعنف ولا سيما للعنف ضد جميع ممثلي الشؤون العامة، سواء كانوا رؤساء بلديات، أو موظفي الخدمة المدنية، سواء كانوا من يلتزمون بالشؤون العامة. ويجب ألا نعطيها أهمية كبيرة في وسائل الإعلام أيضًا”.
وكان قد تداول نشطاء ووسائل إعلام عربية وعالمية، مقطعاً مصوراً، يظهر فيه رجل يصفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بقوة، أثناء قيام الأخير بجولة داخلية في إحدى المدن الفرنسية.

وذكرت وسائل إعلام عربية، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان في جولة داخلية بمنطقة لادروم الفرنسية حين اقترب من الرجل الذي كان يظن أنه يريد أن يصافحه قبل أن يباغته بصفعة قوية ومفاجئة.
وانتشر المقطع المصور بشكل كبير جداً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهر فيه رجل يصفع الرئيس الفرنسي ماكرون ولحظة إلقاء عناصر الأمن القبض على المنفذ فور وقوع الحادث.