العالول: دم شهداء جنين يخط علينا واجباً باستكمال مسيرة النضال والمقاومة

الخامسة للأنباء – رام الله
أبرق نائب القائد العام لحركة فتح محمود العالول، تحية فخر وإجلال وإكبار لشهداء المؤسسة الأمنية الفلسطينية الذين ارتقوا فجر اليوم شهداء في محافظة جنين خلال الاشتباك البطولي مع القوات الاسرائيلية التي حاولت تنفيذ عملية عسكرية في المحافظة.

وقال العالول في بيان صحفي وصل “الخامسة للأنباء” نسخة عنه: “نحيي هذه الدماء الزكية التي خضبت ثرى جنين المقاومة والفداء والبطولة، دم الشهداء أدهم عليوي، وتيسير عيسة، وجميل العاروي، أبناء الإستخبارات العسكرية، واللمؤسسة الأمنية الفلسطينية، الذي لبوا نداء الواجب، وتصدوا لقوات الاحتلال حفاظا على أبناء شعبنا، وأرضنا، وكرامتنا جميعا”.

وتابع، إن هذه العقيدة النضالية التي تربى عليها أبناء المؤسسة العسكرية الفلسطينية هي امتداد لثقافة الفدائيين في عيلبون، والكرامة ومعارك بيروت، والانتفاضة الأولى، وانتفاضة الأقصى، وهي ذاتها العقيدة التي يتمسك بها أبناء أجهزتنا السيادية، فدم الأبطال الثلاثة اليوم يعانق دم عبد المطلب الدنبك الذي تخضب في معركة الكرامة، وسعد صايل، ودلال المغربي وأبو جندل في مخيم جنين، وكل شهداء الثورة الفلسطينية، من أجل حرية الوطن، وتطهير أرضنا من الاحتلال وقطعان مستوطنيه”.

وأكمل: “كلنا فخر بحالة الاشتباك اليومي، والمقاومة المتصاعدة لشعبنا، سواء ما تقوم به المؤسسة العسكرية والأمنية والشرطية من حماية سياج الوطن، وتوفير الأمن للمواطنين، أو من خلال البطولات التي يسطرها شعبنا في الشيخ جراح وسلوان وبطن الهوا، وجبل اصبيح، وجبل العرمة، وبيت دجن، والداخل المحتل الذي يتعرض ابنائه اليوم لهجمة عنصرية شرسة، من قبل حكومة اليمين المتطرف في اسرائيل، وكل ساحات المواجهة المفتوحة مع الاحتلال.”.

وأكد أن : “طالما كان هناك احتلال، فالمقاومة هي حق وواجب، وطالما كان هناك اجتياح لبلداتنا ومدننا وقرانا ومخيماتنا، فمن حقنا أن ندافع عن أبناء شعبنا، وعن مقدساتنا المسيحية والاسلامية، وإن لم يقم العالم بما عليه لوقف جرائم الاحتلال اليومية، فمن حقنا أن نواجهه ونصعد من مقاومتنا له في كل الساحات”.

ووجه رسالة إلى أمهات الشهداء الثلاثة وآبائهم، ولأسرهم جميعا، قائلا: “من حقكم اليوم أن تفخروا بابنائكم وهم يلبون نداء فلسطين، بكم وبتضحايت ابنائكم نفخر ونطاول بشموخنا رؤؤس الجبال”.

وأكمل العالول: “طوبى لكم وأنتم اليوم تدفعون ثمن حرية الوطن بالدم التضحية، أنتم شركاء النصر وصناعه، وموعدنا جميعا مع شهدائنا في ساحات القدس المحررة بإذن الله”.