ما سر الزجاجة التي بيد قاتل الطالبة إيمان إرشيد؟

الخامسة للأنباء-الأردن

أثارت إحدى الصور المتداولة لقاتل الطالبة، إيمان إرشيد، المدعو عدي حسان، بعدما أطلق النار على نفسه، تظهره وهو ممسك بزجاجة ماء، تساؤل كثير من النشطاء.

صورة مثيرة للجدل لقاتل إيمان إرشيد
ظهر حسان، قبل إقدامه على الانتحار يمسك بالمسدس ويوجهه صوب رأسه، ولا تظهر معه زجاجة الماء، ما أثار سؤال “من أين أتت تلك الزجاجة ؟”.

وكشفت مصادر مطلعة، أن عملية محاصرة القاتل وضبطه شهدت عملية تفاوض بين الشرطة والقاتل الذي كان يهدد بقتل نفسه بوساطة مسدس صوبه نحو رأسه.

وبينت المصادر أن القاتل طلب من رجال الأمن تزويده بالماء لشعوره بالعطش، وبينما تم إعطاؤه زجاجة الماء، حاول أحد رجال الأمن الاقتراب منه لأخذ السلاح ومنعه من الانتحار، إلا أنه سرعان ما أطلق النار على نفسه.


رسالة تهديد
وعلى صعيد آخر، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي برسالة التهديد التي وصلت لابنة الفنان الأردني شاكر جابر.

وجاء في رسالة التهديد التي نشرها الفنان على حساباته الرسمية: “الإعدام بعد بنت التطبيقية رح تكونين انتي”، ما اعتبره النشطاء، رسالة تهديد صريحة بالقتل بعد مقتل طالبة جامعة العلوم التطبيقية إيمان إرشيد رمياً بالرصاص على يد زميلها من جامعة البلقاء بعد رفضها لقائه في الجامعة.

الرابط مختصر: