بيني غانتس يتوجه إلى لبنان في زيارة خاطفة

الخامسة للأنباء-الداخل المحتل

يتوجه وزير جيش الاحتلال، بيني غانتس، إلى باريس اليوم في زيارة خاطفة يبحث خلالها مع وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي الملفين الإيراني واللبناني بالإضافة الى قضية “ان اس او”.  

كما سيتم بحث ما تردد من أنباء حول تعقب الهاتف الخلوي للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بواسطة هذه البرمجية الإسرائيلية، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

وقالت مصادر رسمية إسرائيلية، إن الزيارة تم التنسيق لها قبل أن تطفو قضية برمجية التجسس على السطح.

وأضافت: أن غانتس سيطلع بارلي على مجريات التحقيق الذي تجريه السلطات الأمنية في القضية.

كما أفيد وفق (مكان)، أن إسرائيل تولي أهمية للحوار مع فرنسا في الملفين اللبناني والإيراني نظرا للدور التاريخي لباريس في لبنان وللعلاقات الجيدة بين فرنسا وايران.

ومن المقرر ان يلتقي غانتس بعد الظهر أعضاء في الجالية اليهودية الفرنسية.

الرابط مختصر: