مخاوف إسرائيلية من تصعيد الأوضاع مع غزة

الخامسة للأنباء – القدس المحتلة
قال الصحفي الإسرائيلي، يوني بن مناحيم، اليوم الأربعاء، إن  تقديرات المؤسسة الأمنية تشير إلى مخاوف من تجدد التوتر مع غزة بعد عيد الأضحى.

وقال بأن هذه المخاوف تأتي لعدة أسباب، وهي الوصول لطريق مسدود في قضية إدخال المنحة القطرية لقطاع غزة، والوضع الاقتصادي والإنساني الصعب في قطاع غزة، وتصاعد التوتر في المسجد الأقصى وشرق القدس، بالإضافة إلى الوصول لطريق مسدود في محادثات صفقة الأسرى.

وتابع الصحفي الإسرائيلي: بأن مسألة الجولة التالية من القتال بين حمـاس  و”إسرائيل” هي مسألة وقت فقط، وفي الجيش يستعدون لهذه الجولة.

وأضاف بن مناحيم: بأن الجيش يقدر بأن حمـاس لا تزال تتحلى بالصبر، بهدف استنفاد جهود الوساطة المصرية حتى النهاية.