ناسا تُطمئن سكان الأرض: لا يزال هناك أمان لمدة 100 عام من كويكب خطير يقترب

أصدرت وكالة “ناسا” الأمريكية لعلوم الفضاء، بيانا جديدا بشأن كويكب خطير يهدد كوكب الأرض.

وأكدت “ناسا” أن الأرض آمنة من ضرب الكويكب “أبوفيس” لها في عام 2068، وإنما بعد 100 عام من الآن، بحسب شبكة “إيه بي سي” الأمريكية.

وأضاف دافيد فارنوكيا من مركز ناسا لدراسات الأجسام القريبة من الأرض في بيان، أمس الجمعة: “اصطدام 2068 ليس في نطاق الاحتمالات بعد الآن، وحساباتنا لا تظهر أي مخاطر تأثير على الأقل 100 عام قادمة”.

واكمل معلقا: “لدي شعور معين بالرضا لرؤية الكويكب وهو يتم إزالته من قائمة المخاطر التي تهدد الأرض”.

ويبلغ ارتفاع كويكب “أبوفيس” 340 مترا، وكان من المفترض أن يقترب من كوكب الأرض بشكل مخيف في عام 2029 ومرة أخرى في عام 2036، لكن استبعدت “ناسا”هذين التاريخيين.

وتم اكتشاف الصخرة الفضائية “أبوفيس” لأول مرة في عام 2004، وأصبح الآن رسميا خارج “قائمة مخاطر” ناسا الخاصة بالكويكب.

وتمكن العلماء من تحسين مدار “أبوفيس” حول الشمس بفضل ملاحظات الرادار في وقت سابق من الشهر الجاري، عندما مر الكويكب في حدود 17 مليون كيلومتر.

وسيتمكن علماء الفلك من الحصول على نظرة جيدة على كويكب “أبوفيس” في 13 نيسان/ أبريل 2029 عندما سيصل أبوفيس إلى مسافة 32000 كيلومتر ناحية الأرض.

الرابط مختصر: