رئيس تونس: لا مجال للتلاعب بالدولة أو تقسيمها أو تفجيرها من الداخل

الخامسة للأنباء – غزة
قال الرئيس التونسي، قيس سعيّد اليوم الخميس، لـ “يطمئن الجميع في تونس وخارجها أننا نحتكم للقانون”.

وأضاف في تصريح نقلته قناة (الجزيرة): “ليطمئن الجميع على الحقوق والحريات”، مشيراً إلى أن “الدولة ليست دمية تحركها الخيوط وهناك لوبيات تحرك الخيوط من خلف الستار”.

وأكد الرئيس التونسي، أنه “لا مجال للتلاعب بالدولة أو تقسيمها أو تفجيرها من الداخل”.

وقال سعيّد: “حريص على تطبيق النص الدستوري ولم يتم اعتقال أحد أو حرمان أحد من حقوقه”، مضيفاً: “نستمد الثقة من التوكيل الشعبي الذي ظهر في أكثر من مناسبة وكذلك يوم 25 يوليو”.

يأتي هذا التصريح بعد أعلنت الرئاسة التونسية، عن أمر رئاسي بتكليف رضا غرسلاوي بتسيير وزارة الداخلية.

وخاطب الرئيس التونسي، وزير الداخلية الجديد: “أنت مطالب بضمان استمرارية الدولة في ظل وضع دقيق”

الرابط مختصر: