الرئيسيةشؤون (إسرائيلية)

الليكود يتهم بن غفير بتسريبات مهمة..والأخير يلمح باستخدام جهاز كشف الكذب

شبكة الخامسة للأنباء - غزة

اتهم حزب الليكود الحاكم في إسرائيل برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في تلميحاتٍ له، اليوم الأربعاء، أن وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير يسرب محادثات سرية من المجلس الوزاري.

وفي المقابل طالب حزب القوة اليهودية الذي يترأسه بن غفير بإخضاع نتنياهو لجهاز كشف الكذب.

وبحسب صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، فقد عرض نتنياهو ضم بن غفير إلى مجموعة محدودة من أعضاء مجلس الوزراء الذين يتلقون مراجعات أمنية (مجلس الحرب المصغر)، مقابل دعمه لمشروع قانون مثير للجدل ينظم تعيين حاخامات البلديات.

وذكر حزب الليكود أن نتنياهو قال لبن غفير: “من يريد أن يكون شريكا في فريق استشاري أمني محدود يجب أن يثبت أنه لا يسرب أسرار الدولة أو المحادثات الخاصة”، في إشارة إلى اتهام بن غفير بتسريب مناقشات مغلقة وتسجيل محادثات شخصية خلال تلك المناقشات.

وردا على ذلك، أعلن حزب القوة اليهودية أنه يدعم قانونا يلزم أعضاء مجلس الوزراء بالخضوع لاختبارات كشف الكذب بما يشمل أصحاب أجهزة تنظيم ضربات القلب، في إشارة إلى نتنياهو الذي ركب جهازا مماثلا العام الماضي، و طالب بالترويج للقانون ودعمه.

وقبل أشهر طرح أعضاء بالكنيست مشروع قانون يفرض على أعضاء لجنة الشؤون الخارجية والأمن الخضوع لجهاز كشف الكذب، على أن يلزم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي الشاباك أعضاء اللجنة بالخضوع للجهاز مرتين سنويا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى