ترندات

تفاعل مع خريطة “إسرائيل الكبرى” على مواقع التواصل الاجتماعي

شبكة الخامسة للأنباء - غزة

أثارت صورة لخريطة ما تسمى “إسرائيل الكبرى” موضوعة على ملابس جندي في جيش الاحتلال جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

وأخذت الصورة خلال العمليات في غزة وعلى زيه العسكري، حيث شملت الخريطة المعروضة على ذراع الجندي مساحات شاسعة من الأراضي من الدول المجاورة، بما في ذلك الأردن وفلسطين ولبنان وأجزاء من سوريا والعراق ومصر.

وقال ناشطون على مواقع التواصل، إن الصورة تعكس أجندة توسعية تذكر بالطموحات الإمبراطورية التاريخية، وتقارن بمفهوم ألمانيا النازية “المجال الحيوي”، أو مساحة المعيشة.
كما أن مفهوم “إسرائيل الكبرى” متجذر في بعض تفسيرات الأيديولوجية الصهيونية، التي تؤكد أن الأرض الموعودة في الكتاب المقدس تمتد من نهر النيل في مصر إلى نهر الفرات في العراق.

وأشار ناشطون إلى أن “هذا التفسير موضع خلاف منذ تأسيس الاحتلال الإسرائيلي، حيث ينظر إليه المؤيدون على أنه تحقيق لنبوءة دينية، بينما يدينه النقاد باعتباره مبررًا للتوسع الإقليمي على حساب سيادة الدول المجاورة”.
https://x.com/adhamsharkawi/status/1802788322617516360

https://x.com/mahmoudalhsanat/status/1802439063993000054

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى