طوفان الأقصىمحليات

‎حماس: تقرير «لجنة تقصي الحقائق» تأكيد على ارتكاب جيش الاحتلال «تطهيرا عرقيا» بحق الفلسطينيين

شبكة الخامسة للأنباء - غزة

دعت حركة حماس، الأربعاء، المجتمع الدولي والأمم المتحدة للعمل على وقف الجرائم الإيرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة في تصريح صحفي: «التصريحات التي أدلت بها رئيسة لجنة التحقيق المعنية بالأراضي الفلسطينية المحتلة السيدة نافي بيلاي اليوم هي تأكيد جديد من جهة أممية رفيعة على ما اقترفه جيش الاحتلال الصهيوني المجرم ويستمر في اقترافه في قطاع غزة، وكافة أراضينا المحتلة، من جرائم وانتهاكات لا مبرر لها سوى تطبيق الإبادة والتطهير العرقي والتهجير ضد شعبنا الفلسطيني».

وكانت رئيسة لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالأراضي الفلسطينية المحتلة، نافي بيلاي، قد قالت في وقت سابق من اليوم الأربعاء، إن عدد الضحايا من المدنيين في قطاع غزة مفزعة للغاية، وأضافت بيلاي، خلال البيان الختامي للجنة تحقيق تقصي الحقائق المعنية بفلسطين من جنيف، أن إسرائيل عرقلت التحقيق ومنعت الوصول إلى غزة والضفة الغربية.

وأضاف بيان حركة حماس: «إننا وفي الوقت الذي نثمّن فيه الجهد الدولي لتوثيق جرائم الاحتلال وإدانة انتهاكاته وإحقاق العدالة الدولية، فإننا نأسف أن يتم مساواة الضحية بالجلاد، ونرفض أن يستمر تكرار اتهامات الاحتلال ضد المقاومة الفلسطينية والتي ثبت كذبها عبر تقارير وتحقيقات مستقلة».

واختتم: «ندعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة الجهات الحقوقية إلى العمل على وقف جرائم المحتل الصهيوني ضد شعبنا، والتي تعتبر مسؤولية جماعية، وواجب قانوني وأخلاقي في وقف جريمة الإبادة التي تتم على مرآى ومسمع من العالم كله، وكذلك دعم جهود محكمة العدل الدولية في محاسبة الكيان الصهيوني المارق وقادته مجرمي الحرب».

وارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 37396 شهيدا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى