تصفح الوسم

#مقال

مصطفى اللداوي: الأقصى في خطرٍ شعارٌ يفضحُ وسلاحٌ يجرحُ

نجح الفلسطينيون في كشف العديد من المؤامرات الصهيونية على المسجد الأقصى، وأماطوا اللثام عن محاولاتهم المحمومة منذ سنواتٍ طويلةٍ للدخول إليه من تحت الأرض ومن فوقها، وتصدوا بأجسادهم وأرواحهم، وإمكانياتهم البسيطة ووسائلهم المتاحة، لمحاولات…

رجب أبو سرية: مستوطن في منصب رئيس الحكومة

لا ينسى نفتالي بينيت ولو للحظة، بأنه كان قد وصل أول مرة لمقعد الكنيست بأصوات المستوطنين، وأنه دخل الساحة السياسية الإسرائيلية من أوسع أبوابها وصولاً الى مقعد رئيس الحكومة بفضل تطرفه وانضمامه الى صفوف المستوطنين، معبراً عنهم وحاملاً رايتهم…

أكرم عطا الله: هذه هي الرواية.. ما لم تفهمه إسرائيل بعد

«سمر لي» احفظوا هذا الاسم جيداً، ربما سنراها كثيراً على وسائل الإعلام اذا ما تمكنت من استكمال نجاحاتها، وهي السياسية الأميركية ابنة الرابعة والثلاثين عاماً والمؤيدة لحقوق الفلسطينيين والتي تطالب «بعدم التسامح مع الأعمال الوحشية ضد الشعب…

سنية الحسيني: استشهاد شيرين وتحديات الواقع

هي جريمة حرب كاملة الأركان، في بلد مشمول شعبُه بالحماية، كونه شعباً تحت الاحتلال، إنها جريمةُ قتل المراسلة الصحافية الفلسطينية المعروفة شيرين أبو عاقلة. اتشح يوم الأربعاء الذي صادف يوم استشهادها بالسواد في فلسطين، التي اعتادت أن تلبس…

عبد الغني سلامة: عَلَم فلسطين

ظهر الرعب والارتباك الإسرائيلي جلياً في جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة، حين أصر الاحتلال على منع رفع العلم الفلسطيني، الأمر الذي رفضه الفلسطينيون، وأصرّوا على تشييع الشهيدة مشياً على الأقدام حاملين أعلام فلسطين، ليهاجمهم عشرات الجنود…

أشرف العجرمي: اغتيال أبو عاقلة.. فضيحة إسرائيل والغرب

لم تواجه إسرائيل مأزقاً في السنوات الأخيرة كما واجهته في عملية اغتيال مراسلة قناة «الجزيرة» الإعلامية المقدسية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين، التي اعتبرت أيقونة فلسطينية بامتياز، وحظيت بجنازة مهيبة شارك فيها عشرات الآلاف من المواطنين…

مصطفى ابراهيم: إسرائيل ومحاولات طمس الحقيقة حول اغتيال شيرين أبو عاقلة

بعد الفشل الإسرائيلي في مصادرة الحزن والغضب الفلسطينيين في وداع الصحافية شيرين أبو عاقلة، وملاحقتها وهي مسجاة بالاعتداء على النعش ومراسم التشييع، لكم أن تتخيلوا أن دولة نووية تخاف من نعش يحمل جثمان الشهيدة! يلاحقها القناص القاتل والجنود…

ميسا جيوسي: لماذا أبكتنا شيرين؟

الساعة السادسة صباحا بتوقيت القدس الموافق 14 مايو من العام 2022، أول أيام شيرين أبو عاقلة متلحفة بثرى القدس، ترقد بسلام بين عصافيرها، تتحدى بشاهد قبرها ظلم المحتل الذي لاحقها في حياتها والممات. ولعل العالم بأسره وقف عاجزا عن وصف قبح…

مصطفى اللداوي: شيرين نصرٌ متعددُ الجبهات وشهادةٌ تحاصرُ الاحتلالَ

عربيةٌ فلسطينيةٌ هي شيرين أبو عاقلة، مقاومةٌ كسائر أبناء شعبها، ومرابطةٌ كأهلها على تراب وطنها، لا تميز نفسها عنهم، ولا تتعالى عليهم بجنسيتها الأمريكية ونجوميتها الإعلامية، ولا تنأى بنفسها عن قضيتهم، ولا تتخلى عن دورها بينهم.تشاركهم الهموم…

ميسا جيوسي: اليوم سأكتب

سأسابق تماهي خلايا جسدك الطاهر وتراب القدس المكلوم وأكتب، اليوم سأكتب قبل أن تحملك الأكتاف للمرة الألف بين ربوع فلسطين، فمن فلسطين وإليها تعودين، يمتد جسدك على مساحة الجرح النازف بين جنين والقدس، من القدس وإليها تعودين، يلتهم الحزن قلوبنا…