إسـرائيل تبحث عن بديل لعباس

بقلم/محمد أبو مهادي

قد يعجبك أيضاً

بعد خطاب عباس المكرر في الأمم المتحدة، أدهشنا بعضهم بالمفاجأة “إسـرائيل تبحث عن بديل لعباس”.

اطمئن، الاحتـلال لم يتوقف لحظة عن صناعة البدائل والأفكار للسياسات والأشخاص، من بينها اتفاق أوسلو الذي كان بديلاً عن برنامج المنظمة، وعباس الذي كان بديلاً لأبو عمار، وحسين الشيخ الذي حلّ بديلاً عن معظم الحركة الوطنية.

صار مطلوباً من وراء هذا التخويف للناس، تخليد عباس!

استمرار التنظير لرفات السلطة ورئيسها إصرار واعي لحشر الشعب الفلسطيني في دائرة الخيارات الإسـرائيلية، ولوقف البحث عن البديل الوطني والسياسي ومن يمثله.

الرابط مختصر: