استشهاد الشاب وديع أبو رموز من بلدة سلوان متأثرًا بجراحه

الخامسة للأنباء – القدس المحتلة

أعلنت مصادر طبية، عن ستشهاد الشاب وديع عزيز أبو رموز، 16 عاماً من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها قبل عدة أيام.

وكان الفتى وديع عزيز أبو رموز يرقد في مستشفى “تشعاري تصديق” في حالة صحية حرجة، بعد إصابته برصاص الاحتلال في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

وأوضح محامي مركز معلومات وادي حلوة- القدس، أنه تمكن من الحصول على تصريح “من محكمة الصلح” لزيارة الفتى المصاب أبو رموز، حيث يعالج وهو قيد الاعتقال.

وحول الحالة الصحية للمصاب المعتقل أبو رموز أوضح المحامي الجبريني انه حسب التقارير الطبية “الفتى يعاني من حالة صحية حرجة للغاية وغير مستقرة”، ويتنفس من خلال الأجهزة.

وأضاف الجبريني انه اجريت عمليتين جراحيتين للمصاب أبو رموز، علما ان الرصاصة أصابته بمنطقة البطن، ولم يتم معرفة عدد الرصاصات التي أصابته.

الرابط مختصر: