الحكومة الإسرائيلية الجديدة في رسالة لأمريكا: سنستأنف المحادثات مع السلطة فوراً

أفادت تقارير إعلامية بأن الحكومة الإسرائيلية الجديدة ستجدد محادثات الوضع النهائي مع السلطة الفلسطينية بمجرد أداء اليمين، بحسب ما قال مسؤولون من كتلة التغيير في رسالة لواشنطن.

ووفقا لتقرير صدر أمس الاثنين في صحيفة “يسرائيل هيوم”، قالت مصادر في الحكومة المقبلة لمسؤولين كبار في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إنهم يخططون لاستئناف محادثات الوضع النهائي مع السلطة الفلسطينية، على أساس حل الدولتين بمجرد تشكيل الحكومة الجديدة.

كما ذكرت المصادر الإسرائيلية في التقرير أن وزير الجيش بيني غانتس زعيم حزب “أزرق وأبيض”، الذي من المقرر أن يحتفظ بمنصبه في الحكومة الجديدة، أدلى بتصريحات مماثلة لكبار المسؤولين الأمريكيين خلال زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي.

وزعم التقرير أيضا أن الرسائل نقلت إلى المسؤولين الأمريكيين دون موافقة أو علم رئيس الوزراء المكلف نفتالي بينيت، فيما قال مكتب بينيت إن رئيس مجلس إدارة حزب “يمينا” لم يكن على علم بأي رسائل من هذا القبيل إلى إدارة بايدن.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أكدت “دعمها لحل الدولتين والتزامها بإعادة بناء العلاقات مع الشعب الفلسطيني”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن بوقت سابق إن “الإسرائيليين والفلسطينيين يستحقون تدابير متساوية من الأمن والحرية والفرص والكرامة”، كما أعلن في مايو الماضي عزم بلاده إعادة فتح القنصلية الأمريكية العامة في القدس، وهي خطوة تعيد العلاقات مع الفلسطينيين التي خفضتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.