اشتيه: يُعلق على أحدث الجامعة العربية الامريكية في جنين

الخامسة للأنباء – رام الله – علق رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الأحد على ما جرى يوم السبت في الجامعة العربية الامريكية في محافظة جنين والتي نتج عنها مقتل الطالب مهران.

وأضاف، اشتية :” من المحزن ما جرى في بعض الجامعات أمس، هذا بالنسبة لنا مؤلم جدا، وهذا إن دل على شيء يدل على أننا لم نعد نوظف عقلنا بالتعاطي مع المشاكل بغض النظر عن حجمها، ولا نقبل بذلك وسوف نأخذ إجراءات تمنع تكرار ما جرى في الجامعة العربية الأمريكية في جنين”.

جاءت تصريحات له خلال تكريمه الفائزين بمسابقة لحفظ القرآن الكريم.

وتابع: “أقف أمامكم اليوم لنكرم الذين استحقوا هذا التكريم، وكنت آمل أن يكون هذا المشهد اكتمل بأن يكون التكريم في القدس المحررة، ويكون انتهى هذا الانقسام لكي يكون بيننا ومعنا أخوات وإخوة من قطاع غزة وأن يكون المشهد مكتملا بعودة لاجئينا من الشتات، ليكتمل الوطن بجغرافيته وديمغرافيته، ويكون هذا الاحتلال قد انقشع، وتكون دولتنا الفلسطينية المستقلة قد نالت استقلالها وتواصلها الجغرافي، وقابليتها للحياة بعيدا عن الاحتلال ومنغصاته”.

وأكمل: “الدين هو أساس صمودنا والحفاظ على ديننا هو جزء من الحفاظ على هويتنا، وجزء لا يتجزأ من مواجهتنا مع هذا الاحتلال الذي يريد أن يطمس هويتنا الدينية والوطنية، ولكن كل يوم شعبنا يؤكد أننا متمسكون بأرضنا ووطننا ورسالتنا بديننا الحنيف. والشعب الفلسطيني موحد، مسلمين ومسيحيين، في مواجهة الاحتلال”.

وأشار اشتبه إلى أن “وزارة الأوقاف تعتبر وزارة الدفاع بكل ما تقوم به من حفاظ على الأرض، وتعزيز وتحصين الإنسان”.

وإختتم حديثه بالقول: “هناك 1400 مركز تحفيظ وتجويد تشرف عليها وزارة الأوقاف، آلاف الأشخاص يشاركون في هذا المشهد الذي نرعاه اليوم”.

الرابط مختصر: