«الاعلام العبري» الجيش يتوقّع أن يقوم “الجهاد الإسلامي” بشنّ هجوم من غزة خلال 48 ساعة

الخامسة للأنباء – غزة
قالت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، مساء اليوم الخميس، “أن الجيش يتوقع أن تقوم حركة الجهاد الإسلامي بتنفيذ هجوم خلال الـ48 ساعة المقبلة”.

وأعلن مكتب بيني غانتس، بأنه أجرى تقييماً موسعا للوضع في ضوء الأوضاع في غلاف غزة بمشاركة رئيس أركان الاحتلال ورئيس “الشاباك” والمدير العام لوزارة الجيش ومسؤولين كبار آخرين.

وأضاف في بيانٍ، بأن غانتس “أوعز بالاستعداد لاستخدام مجموعة متنوعة من الوسائل المدنية والعسكرية من أجل إزالة التهديد في الجنوب وإجراء استعدادات عملياتية واسعة، بهدف استعادة روتين الحياة الكامل”

وفي السياق ذاته، قالت القناة الـ14 العبرية، أن “الجيش بدأ بإبلاغ بعض الوحدات فرضه حظر الخروج، ومنهم وحدات غفعاتي وغولاني وكفير أبلغوا قواتهم بعدم الخروج من الدوام”.

كما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن رئيس وزراء الاحتلال، يائير لابيد قد ألغى إجازته بسبب استمرار التوترات في الجنوب، وسيُجري تقييماً للأوضاع في مقر وزارة جيش الاحتلال بتل أبيب.

كما قالت صحيفة معاريف العبرية، إن كوخافي سيزور فرقة غزة في الجيش للاطلاع على آخر التجهيزات وتحضير الخطط الهجومية في حال حدوث تصعيد مع قطاع غزة.

وقال قائد فرقة غزة، في جيش الاحتلال، نمرود ألوني: استمرت القوات في غلاف غزة في حالة تأهب قصوى خلال الأيام القليلة الماضية، نحن ندرك نوايا الجهاد الإسلامي لتنفيذ عمليات ضد سكان الغلاف وجنود الجيش، وبالتالي قمنا بفرض إغلاق على طول المنطقة القريبة من القطاع، سيستمر الإغلاق طالما دعت الحاجة لذلك، إذ أن سلامة السكان تأتي في المقام الأول، إلى جانب الجهود الدفاعية، تستدعي فرقة غزة قوات لمواجهة محتملة مع الجهاد بحسب تقدير الوضع.

يذكر أن غلاف غزة يشهد حالة من التأهب الأمني خوفاً من التصعيد عقب حملات الاعتقال المكثفة في الضفة والتي طالت مؤخراً القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام السعدي بعد إصابته.

الرابط مختصر: