الأمن الإسرائيلي يعترف: هاكر إيراني اخترق كاميرات المراقبة بالقدس

الخامسة للأنباء – الأراضي المحتلة

اعترف مسؤولون في الجهاز الأمني الإسرائيلي، بأن اختراق الهاكرز الإيراني، الكاميرات الأمنية ونشرهم تسجيلات لتفجيرات القدس يعود لأن رمز الوصول إليها كان سهلاً للغاية وبهذه الطريقة كان الاختراق ممكنًا.

ونشر الهاكرز الإيرانيون مقاطع مصورة للانفجار في القدس، الأربعاء، بعد أن اخترقوا كاميرات مراقبة شوارع تابعة لجهاز أمني إسرائيلي كبير.

وتبين أنه خلافا للتقارير الأولية، فإن كاميرات المراقبة هذه ليست تابعة للشرطة الإسرائيلية أو لبلدية الاحتلال بالقدس.

وبحسب مصادر أمنية، فإن الهاكرز الإيرانيين اخرقوا هذه الكاميرات التابعة لشركة مدنية تعمل لمصلحة الجهاز الأمني. وأضافت المصادر أن التسجيلات المصورة تمت في حيز عام مفتوح وليس سريا، وأنه “لا يوجد انكشاف على معلومات. وهذه ليست كاميرات سرية وإنما مكشوفة ومعلقة على صارية. وتأثير هذا الحدث على الوعي بالأساس”.

ونشرت الفيديو مجموعة هاكر إيرانية تطلق على نفسها “عصا موسى”.

الرابط مختصر: