الحكومة الفرنسية تُعقب على مذكرة اعتقال الرئيس بوتين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحضر تكريم قبر جندي في ذكرى الحرب على أوكرانيا في موسكو يوم الخميس. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء.

الخامسة للأنباء- وكالات- قالت الحكومة الفرنسية، مساء اليوم الجمعة، إنه “ينبغي ألا يفلت أحد من العدالة”، وذلك في رد فعلها على قرار المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرة لاعتقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكتبت وزارة الخارجية الفرنسية على حسابها على تويتر “ينبغي ألا يفلت أحد من المسؤولين عن الجرائم التي ارتكبتها روسيا في أوكرانيا من العدالة بغض النظر عن مناصبهم”.

وأضافت، المحكمة رأت أن هناك أدلة كافية لإثبات تورطهم في ترحيل الأطفال الأوكرانيين ونقلهم، بعدما فتحت تحقيقها في 2 مارس بناءا على طلب حوالي أربعين دولة، بما في ذلك جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تحت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة إن هذه الأفعال تشكل جرائم حرب وبالتالي لا يمكن أن تمر دون عقاب.

وأضافت، وفاء منها بالتزامها الطويل الأمد بمكافحة الإفلات من العقاب، ستواصل فرنسا دعم العمل الأساسي للعدالة الدولية لضمان محاسبة المسؤولين عن جميع الجرائم المرتكبة في أوكرانيا.

وهي تقدم دعمها الكامل للمحكمة الجنائية الدولية ، وكذلك للمحاكم الأوكرانية التي تساهم في تحقيق هذا الهدف.

الرابط مختصر: