العراق: أول تعليق من أمريكا على الهجوم الإيراني على أربيل

الخامسة للأنباء – وكالات

علقت الولايات المتحدة الأمريكية، عبر سفيرها لدى العراق، اليوم الأحد، على الهجوم الإيراني على محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقال السفير الأمريكي لدى العراق، ماثيو تولر، في بيان نقلته السفارة الأمريكية في بغداد، إن “الولايات المتحدة تدين الهجوم الإجرامي على أهداف مدنية في أربيل”.
وأضاف تولر: “لقد تبنت عناصر للنظام الإيراني المسؤولية عن هذا الهجوم ويجب أن تحاسب على هذا الانتهاك الصارخ للسيادة العراقية والهجمات الإرهابية على ممتلكات المدنيين الأبرياء”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق اليوم، مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي الذي استهدف أربيل عاصمة إقليم كردستان بشمال العراق.

وحسب قناة “فيلق القدس” التابعة للحرس الثوري على “تلغرام”، قال الحرس الثوري في بيان، إنه استهدف مواقع إسرائيلية في أربيل بصواريخ قوية ودقيقة، مضيفا أن “أي تكرار لاعتداءات إسرائيل سيقابل برد قاس وحاسم ومدمر”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، أن الهجمات الصاروخية على أربيل عاصمة إقليم كردستان بشمال العراق استهدفت “مواقع إسرائيلية سرية”.

وكان جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق، قال، اليوم الأحد، إن محافظة أربيل استهدفت بـ 12 صاروخا باليستيا تم إطلاقها من خارج العراق.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن الجهاز قوله، إنه “في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل استهدفت مدينة أربيل بـ 12 صاروخا باليستيا”. مشيرا إلى أن “الصواريخ كانت متجهة إلى القنصلية الأمريكية في أربيل”.

وأضاف، أنه “لا توجد خسائر بالأرواح، فقط خسائر مادية”، مؤكدا أن “الصواريخ أطلقت من خارج حدود العراق وإقليم كردستان وتحديدا من جهة الشرق”.

وفي وقت سابق من ليل السبت/ الأحد، قالت وسائل إعلام عراقية إن قصفا صاروخيا استهدف محيط القنصلية الأمريكية في أربيل.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق الهجوم الصاروخي. كما تضرر مكتب قناة “كردستان 24” التلفزيونية جراء الهجوم، فيما أشارت تقارير إلى اشتعال النيران في مقر القنصلية الأمريكية بأربيل.

في غضون ذلك، قال مسؤول أمريكي، طالبا عدم نشر اسمه، إنه لم يسقط أي قتيل أو مصاب في صفوف الجنود الأمريكيين في أعقاب هجوم أربيل.

الرابط مختصر: