النائب جمعة لــ “الخامسة للأنباء”: جهات متنفذة فلسطينية تتعمد تعطيل عجلة الديمقراطية

الخامسة للأنباء – غزة

قال النائب في المجلس التشريعي أشرف جمعة، أن” المطلوب الآن التوافق على إجراء انتخابات حرة ونزيهة في أقصى وأسرع موعد حيث تشمل الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وأن تكون في جميع الأطر سواء على مستوى البلديات أو النقابات وهذا يعزز من العملية الديمقراطية التي نحن بأمس الحاجة إليها خاصة في ظل وجود حكومة ديكتاتورية للاحتلال”.

وأكد النائب جمعة خلال تصريحٍ خاص للخامسة للأنباء على أن آخر انتخابات أُجريت قبل ١٧ عاماً ومنذ ذلك الحين مازالت عجلة الديمقراطية معطلة، وهذا جاء نتيجة الانقسام وعدم التوافق على المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني، وبالتالي أدى إلى تراجع للقضية الفلسطينية على المستوى الإقليمي والدولي، مشيراً إلى أنه إذ لم يتم التوافق بين جميع الأطراف وخاصة حركتي فتح وحماس، والبحث عن وسائل هامة وضرورية لإنهاء هذا الإنقسام والوصول إلى الوحدة الوطنية سنخسر الكثير والكثير.

وأشار النائب إلى أن اجتماع الجزائر الأخير وسبقه قبل عام وسنوات سابقة اتفاقات القاهرة حول المصالحة الفلسطينية، ومن الواضح أن هناك جهات متنفذة فلسطينية تتعمد عدم القيام بما هو مطلوب منها، وأيضا تدخل إقليمي ودولي لعدم التوصل للوحدة وبالتالي عدم إجراء أي انتخابات عامة، وبقاء الشعب الفلسطيني سواء على مستوى الضفة الغربية والقدس عرضةً للانتهاكات وللاعتداءات من قبل الاحتلال وخاصة في المسجد الأقصى وكذلك بقاء الحصار مطبقاً على قطاع غزة وهذا كله يصُب في مصلحة الاحتلال.

ولفت إلى أن قرار الرئيس كان مخالفا للقانون الأساسي وهنا في غزة لم يتم الاعتراف به وتم قرار حل المجلس التشريعي، مؤكداً على أن في حال الموافقة على الانتخابات التشريعية يجب أن يسلم الأعضاء القُدامى الجدد راية التشريعي الجديد، و أن يتم تفعيل المجلس التشريعي وضمان دوره في تنفيذ الاتفاق وإجراء الانتخابات.

الرابط مختصر: