انضمام إسرائيل إلى الاتحاد الأفريقي بصفة عضو مراقب

انضمّت إسرائيل أمس الخيمس، إلى الاتحاد الأفريقيّ، بصفة عضو مراقب، للمرة الأولى منذ عام 2002.

جاء ذلك بحسب بيان عن وزارة الخارجية الإسرائيلية، صدر مساء الخميس، والذي أفاد بأنّ “سفير إسرائيل في أديس أبابا، أدامسو ألالي، قدم أوراق اعتاماده إلى الاتحاد الأفريقي كمراقب، لأول مرة منذ عام 2002”.

ونقل البيان عن وزير الخارجية، ورئيس الحكومة البديل، يائير لبيد، قوله: “هذا يوم عيد للعلاقات الإسرائيلية- الأفريقية”.

وأضاف لبيد، أن “هذا الإنجاز الدبلوماسي يأتي نتيجة جهود وزارة الخارجية والشعبة الأفريقية (فيها)، والسفارات الإسرائيلية في القارة (الأفريقية)”.

واعتبر لبيد أن “هذه خطوة تصحيحية للحالة الشاذة التي سادت منذ ما يقرب من عقدين، وهي جزء مهم من تعزيز نسيج العلاقات الخارجية لإسرائيل”.

وتابع: “سيساعدنا ذلك على تعزيز أنشطتنا تجاه القارة، وتجاه الدول الأعضاء في الاتحاد”.

وقال البيان إن “إسرائيل لديها علاقات مع 46 دولة في إفريقيا، يتم في إطارها التعاون في العديد من مجالات التنمية والتجارة”.

وأضاف أنه “في السنوات الأخيرة، جددت إسرائيل علاقاتها الدبلوماسية مع تشاد وغينيا. كما أعلن السودان الذي انضم إلى ’اتفاقات أبراهام’ قبل بضعة أشهر، تطبيع العلاقات مع إسرائيل”.

وذكر البيان أنه “بمجرد إقامة العلاقة مع الاتحاد الأفريقي، سيتمكن الطرفان من التعاون، في مجالات مكافحة كورونا، ومنع انتشار الإرهاب المتطرف في جميع أنحاء القارة”.

الرابط مختصر: